07:16 GMT07 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 411
    تابعنا عبر

    حثت الجمعية من أجل التغيير الإيجابي للإثيوبيين (EPC) أمريكا والاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه، والنخب الدوليين الآخرين على دعوة مصر إلى الكف عما أسمته "الأعمال المدمرة" والعودة إلى طاولة المفاوضات للعثور على حلول ودية للنزاع بشأن سد النهضة.

    وفي بيان صدر مؤخرًا، نصحت EPC الإدارة الأمريكية والاتحاد الأوروبي والنخب الدوليين والإقليميين الرئيسيين بالبقاء موضوعيًا وحياديًا في المساعدة على إيجاد نتائج مقبولة وعادلة لجميع الأطراف - إثيوبيا والسودان ومصر.

    كما دعتهم إلى النظر في "كيفية تحفيز المفاوضات، بما في ذلك المكافآت المالية أو التعويض حيث قد يؤدي التأخير أو التغييرات المحتملة في الجداول الزمنية، مثل ملء الخزان، إلى تكاليف مادية وفقدان الفرص، وإذا دعت الحاجة، يمكن إشراك الاتحاد الأفريقي والمؤسسات الأفريقية لتسهيل عملية المفاوضات".

    وقالت الجمعية في البيان "إن الدعوة إلى عمل عسكري كخيار من شأنه أن يزعزع استقرار منطقة القرن الأفريقي ومنطقة الشرق الأوسط بأسرها".

    وأضافت أن "إثيوبيا تعمل مع البلدين على المستويين التقني والسياسي، لمعالجة أي مخاوف وإيجاد نتيجة عادلة ومنصفة للجميع".

    انظر أيضا:

    الكشف عن بنود مشروع قرار محتمل من مجلس الأمن بشأن أزمة سد النهضة
    أوامر من السيسي بشأن سد النهضة وليبيا بعد اجتماع مهم مع كبار المسؤولين
    بعد جلسة مشاورات مغلقة... مجلس الأمن الدولي يستعد للتصرف في أزمة سد النهضة
    الكلمات الدلالية:
    السودان, مصر, سد النهضة, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook