08:22 GMT18 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال المحلل السياسي السوداني عصام داكين، إن " تضارب تصريحات أثيوبيا مع تعهداتها في ملف سد النهضة يرجع إلى وجود اضطرابات داخلية.

    وأشار داكين في حديث لـ"راديو سبوتنيك" إلى أن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد يحاول تحقيق إنجاز كبير أمام الشعب الإثيوبي ليمكنه من خوض الانتخابات المقبلة بقوة.

    ويرى المحلل السياسي السوداني أن آبي أحمد عازم على استكمال المشروع وملء السد خلال عامي 2020/ 2021 ليكون قد قدم "أكبر مشروع تنموي اقتصادي لإنتاج الكهرباء".

    واعتبر داكين أن "آبي أحمد قد خالف اتفاق المبادئ الموقع في 2015، ومخرجات قمة الاتحاد الأفريقي الأخيرة، اللذان نصا على شرط توقيع اتفاق بين الدول الثلاث قبل ملء السد، رغم وجود خلاف جوهري حول مدة الملء حيث تتمسك أثيوبيا بثلاث سنوات آخرها 2022، بينما تصر مصر على سبع سنوات، فضلًا عن أن خيار أثيوبيا سيؤثر بشكل كبير جدًا على مصر مع تأثير محدود على السودان، في ما يخص حصة مياه الدولتين".

    وأضاف داكين: "إثيوبيا بدأت بالفعل في الملء منذ الثالث من يوليو الجاري، للحصول على حصة 4.9 مليارمتر مكعب من مياه الأمطار، وهذا ليس لديه أي تأثير على دولتي المصب، بينما يبدأ الثأثير المباشر من العام القادم، بالتالي هناك فرصة لحل الأزمة تحت مظلة الاتحاد الأفريقي وبمشاركة الأمم المتحدة والاستناد تحديدًا على الفصل السابع الخاص بفض المنازعات".

    وكان رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، قد أكد، أمس الثلاثاء، أن بلاده سوف تبدأ ملء خزان سد النهضة للاستفادة من موسم الأمظار الغزيرة، مشددا على أنه لن يلحق بمصر أي ضرر.

    إنفوجرافيك
    © Sputnik
    سد النهضة.. آمال إثيوبيا ومخاوف مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook