20:30 GMT30 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    فرضت إسرائيل، اليوم الجمعة، إجراءات عزل عام جديدة في عطلة نهاية الأسبوع، وشددت سلسلة القيود المفروضة لاحتواء جائحة كورونا وخفض معدل العدوى، وسط غضب عام متزايد بشأن تعامل الحكومة مع الأزمة.

    وصرحت الحكومة في بيان أنه سيسمح للسكان بمغادرة منازلهم في عطلة نهاية الأسبوع، لكن مراكز التسوق والمتاجر وحمامات السباحة وحدائق الحيوان والمتاحف ستغلق من بعد ظهر اليوم الجمعة وحتى صباح الأحد.

    وبحسب ما ذكر "راديو إسرائيل"، أنه قد يتقرر فرض إغلاق كامل في عطلات نهاية الأسبوع بحلول 24 يوليو/ تموز، بعد حصول الحكومة على موافقة البرلمان.

    وتبدأ عطلات نهاية الأسبوع في إسرائيل بعد ظهر يوم الجمعة وتستمر حتى يوم الأحد وهو يوم عمل عادي.

    وقالت الحكومة إنه في جميع الأيام ستقتصر التجمعات على عشرة أشخاص في الأماكن المغلقة وسيسمح لعشرين فردا بالتجمع في الأماكن المفتوحة وسيسمح للمطاعم بتقديم الطلبات الخارجية فقط. وسيتخذ رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع بيني غانتس قرارا آخر يحدد إن كانت المدارس الصيفية ودور الحضانة ستظل مفتوحة، بحسب ما نقلت "رويترز".

    وأعادت إسرائيل فتح المدارس والعديد من الشركات في مايو/ أيار، ورفعت القيود التي جعلت منحنى العدوى مستقرا بعد إغلاق جزئي فرض في مارس/آذار.

    لكن مع ارتفاع معدل الإصابة بقوة في الأسابيع الماضية، قال العديد من خبراء الصحة العامة إن الحكومة تعجلت وتجاهلت اتخاذ الخطوات اللازمة للسيطرة على الوباء فور إعادة فتح الاقتصاد.

    وكان باحثون في الجامعة العبرية قد توصلوا، في وقت سابق، إلى طريقة يمكن من خلالها تعطيل آلية عمل فيروس كورونا المستجد، باستخدام دواء مضاد للكوليسترول، لكنهم لم يختبروها على البشر بعد.

    وبحسب صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، يمكن لهذا الدواء الحد من خطورة الفيروس المسبب لمرض "كوفيد 19" إلى درجة نزلات البرد، وهو ما تبين بعد اختبارات على الأنسجة البشرية المصابة.

    انظر أيضا:

    بعد ارتفاع قياسي لأعداد مصابي كورونا… إسرائيل تعيد إغلاق 5 مدن 
    في طريقها للإغلاق… إسرائيل تسجل رقما قياسيا بعدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook