07:32 GMT30 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    نالت شابة مغربية اهتمام الملايين في بريطانيا، بعدما قضت أطول فترة علاج من فيروس كورونا المستجد داخل البلاد.

    وبحسب وسائل إعلام بريطانية، قضت فاطمة بريدل 130 يوما للعلاج من مرض "كوفيد 19".

    وقالت صاحبة الـ35 عاما، إنها نقلت للمستشفى في 12 مارس/ آذار عقب عودتها من المغرب وقضت 105 أيام على جهاز التنفس الاصطناعي في العناية المركزة، من بينها نحو 40 يوما في حالة غيبوبة تكافح الالتهاب الرئوي والفيروس التاجي.

    وأوضح مصدر طبي أن حالة فاطمة الصحية تحسنت "بنسبة 70%".

    وتوجهت بريدل بالشكر إلى "الفريق الطبي المذهل. أود أن أشكر كل الأطباء والممرضات الذين أعطوني فرصة لحياة جديدة. أنا سعيدة بوجودي هنا. يبدو وكأنه حلم".

    وتأمل فاطمة في لم شملها مع زوجها تريسي صاحب الـ56 عاما في غضون أسابيع بعد أن أمضى الزوجان أربعة أشهر متباعدين.

    وعلق وزير الصحة مات هانكوك على قصة فاطمة، قائلا: "أشعر بسعادة غامرة بسبب تعافيها. قصتها تثبت أنه بغض النظر عن من أنت، فإن هيئة الخدمات الصحية الوطنية موجودة لك ولعائلتك".

    انظر أيضا:

    بريطانيا والمغرب لمرحلة جديدة ما بعد "بريكست"... ما أبرز ملامحها؟
    وزير المالية الروسي يعلق على اتهامات بريطانيا حول تطوير لقاح "كوفيد - 19"
    لجنة الاستخبارات في البرلمان البريطاني: "روسيا تضع بريطانيا كأحد أهدافها الرئيسية"
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, المغرب, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook