09:48 GMT04 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    قال السفير الصيني في لندن اليوم الخميس، إن الولايات المتحدة تحاول إشعال فتيل حرب باردة جديدة مع بلاده بسبب بحثها عن كبش فداء قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي تجرى في نوفمبر/ تشرين الثاني.

    وأضاف السفير ليو شياو مينغ للصحفيين "ليست الصين (هي التي) أصبحت معتدة بنفسها بعدوانية بل الجانب الآخر من المحيط الهادي هو الذي يريد بدء حرب باردة جديدة على الصين وعلينا أن نرد على ذلك... لا صالح لنا في أي حرب باردة ولا في أي حرب".

    وتابع قائلا "رأينا جميعا ما يحدث في الولايات المتحدة.. حاولوا جعل الصين كبش فداء ويريدون لومها على مشكلاتهم... نعلم جميعا أن هذه هي السنة التي تجرى فيها الانتخابات". وفقا لـ "رويترز".

    وأضاف "يريدون فعل أي شيء بما في ذلك معاملة الصين كعدو... على الأرجح يعتقدون أنهم بحاجة إلى عدو ويعتقدون أنهم يريدون حربا باردة لكن ليس لنا مصلحة في ذلك وسنظل نقول لأمريكا إن الصين ليست عدوتك بل صديقا لك وشريكا".

    يشار إلى أن التوترات بين الولايات المتحدة والصين نمت بشكل متزايد في الآونة الأخيرة بشأن العديد من القضايا، بما في ذلك تعامل الصين مع فيروس كورونا المستجد وتشديد قبضتها على هونغ كونغ.

    انظر أيضا:

    الخارجية الصينية: الحرب الباردة لم تنته بعد في "قلب" بومبيو
    مسؤول سابق في إدارة ترامب: هذه بداية حرب باردة والأمور قد تسوء أكثر
    الصين تقول كلمتها: إما التعاون الجماعي أو حرب باردة جديدة مع الولايات المتحدة
    الصين تطالب أمريكا بالتخلي عن "عقلية الحرب الباردة"
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook