11:46 GMT14 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكدت وزارة الداخلية الإسبانية انخفاض عدد الجرائم المرتكبة في البلاد في الأشهر الـ 6 الأولى من العام الحالي بمقدار الربع، مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي.

    مدريد - سبوتنيك. وأوضحت الداخلية الإسبانية أن سبب ذلك يعود إلى إجراءات نظام الحجر الصحي الصارمة التي تم اتخاذها في البلاد اعتبارا من منتصف مارس/آذار، وتم إلغاء حالة التأهب العالي في 21 يونيو/حزيران فقط.

    وأضافت أنه خلال عدة أسابيع، لم يسمح للمواطنين مغادرة منازلهم إذا ما لم يكن ذلك ضروريًا للغاية، حيث تجوب الدوريات الشوارع بشكل مستمر، وكان متوسط ​​الغرامة لعدم الامتثال لنظام الحجر الصحي يبلغ ما قيمته 600 يورو.

    وأشارت إلى أنه نتيجة لذلك، سجلت أجهزة حماية القانون خلال فترة 6 أشهر الأولى من العام الجاري 803.6 ألف جريمة، أي ما يقل عما كان عليه الحال في النصف الأول من العام الماضي بنسبة 24.8 في المئة، حيث ارتكبت 1 مليون و69 ألفا و105 جرائم.

    وقالت إن هذا الانخفاض شمل جميع أنواع الجرائم تقريبا، حيث بلغ على سبيل المثال في السرقات الصغيرة (نسبة 44.7 في المئة)، وفي سرقة السيارات (نسبة 33.7 في المئة)، والسرقات مع استخدام العنف (نسبة 31.4 في المئة).

    ولفتت إلى أن ذلك باستثناء محاولات القتل العمد (زيادة 8 جرائم أو نسبة 2 في المئة مما كان عليه الحال في النصف الأول من عام 2019)، بالإضافة إلى الإتجار بالمخدرات (نسبة 0.9 في المئة).

    انظر أيضا:

    إسبانيا تأمل في حوار حقيقي مع تركيا حول التنقيب عن النفط شرقي المتوسط
    أكبر مجموعة للسياحة والسفر في أوروبا تلغي جميع الرحلات إلى إسبانيا
    إسبانيا: آيا صوفيا يجب أن تظل جزءا من التراث المشترك للبشرية
    ألمانيا توصي رعاياها بالامتناع عن السفر إلى عدد من مناطق إسبانيا
    الكلمات الدلالية:
    جريمة, فيروس كورونا, إسبانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook