22:22 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    وصفت إيران، اليوم الثلاثاء، الاتفاقية النفطية الأمريكية في سوريا بأنها "تفتقر إلى المصداقية"، وذلك على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي.

    ونقلت وكالة "إرنا" الإيرانية عن موسوي قوله "توقيع الاتفاقية النفطية بين أمريكا وأحد الفصائل الكردية في سوريا، لا يحظى بأية مصداقية قانونية".

    وندد موسوي بتوقيع الاتفاقية النفطية، واصفا هذا الإجراء بأنه يتعارض والقانون الدولي كما شكل انتهاكا لحق السيادة الوطنية ووحدة الأراضي السورية.

    وأضاف "هذه الاتفاقية الموقعة من جانب أمريكا بوصفها القوة المحتلة والمتواجدة بصورة غير قانونية في سوريا، تفتقر لأي مصداقية قانونية، وأنها خطوة أمريكية أخرى لنهب الموارد الطبيعية في هذا البلد".

    وكانت وزارة الخارجية السورية قد أصدرت، أول من أمس الأحد، بيانا قالت فيه "تدين الجمهورية العربية السورية بأشد العبارات الاتفاق الموقع بين ميليشـيات "قسد" وشركة نفط أمريكية لسرقة النفط السوري برعاية ودعم الإدارة الأمريكية".

    وأضافت "هذا الاتفاق يعد سرقة موصوفة متكاملة الأركان ولا يمكن أن يوصف إلا بصفقة بين لصوص تسرق ولصوص تشتري ويشكل اعتداء على السيادة السورية واستمراراً للنهج العدائي الأمريكي تجاه سوريا في سرقة ثروات الشعب السوري وإعاقة جهود الدولة السورية لإعادة إعمار ما دمره الإرهاب المدعوم بمعظمه من قبل الإدارة الأمريكية نفسها".

    انظر أيضا:

    خبير: اتفاق "قسد" وشركة أمريكية لشراء النفط السوري قد يدفع أنقرة لمزيد من التدخل في سوريا
    برلماني سوري: اتفاق "قسد" مع الشركة الأمريكية حبر على ورق
    الكلمات الدلالية:
    قسد, سوريا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook