07:11 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكد وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، اليوم الثلاثاء، أن موسكو غير مهتمة بتصعيد التوتر في منطقة ما وراء القوقاز، وأن إجراءاتها ليست موجهة ضد دول ثالثة في هذه المنطقة.

    موسكو - سبوتنيك. وقال شويغو، في لقاء مع وزير الدفاع الأذربيجاني، ذكير حسانوف، "نحن نعلم ونراقب بأسف الأحداث التي وقعت على الحدود مع أرمينيا... ونحن على علم بتلك المخاوف بشأن رحلاتنا إلى قاعدتنا. أود أن أقول في البداية، إن جميع أعمالنا لم تكن موجهة أبدا ضد أذربيجان جارتنا وشريكنا. روسيا ليست مهتمة بتصعيد التوتر في منطقة ما وراء القوقاز".

    وأشار شويغو إلى أن روسيا تقوم ببناء منشآت خدمية في قاعدتها في أرمينيا لا تتوفر لدى أفرادها هناك. كما أكد وزير الدفاع أن "هناك نشاطاً بسيطاً مرتبطاً بهذا. والجزء الثاني متعلق بحملة التجنيد الإجباري. حيث تم إرسال البعض إلى هناك ونقل آخرين من القاعدة".

    وشدد الوزير الروسي بقوله "مرة أخرى، لم تكن أفعالنا وخطواتنا موجهة ضد أذربيجان، ولن تكون موجهة اليوم".

    هذا وكانت اشتباكات قد اندلعت على الحدود الأرمنية الأذربيجانية في 12 تموز/ يوليو الماضي في المناطق المتاخمة - توفوز وتافوش، اللتين تحدهما أيضا جورجيا، وتقعان على بعد عدة مئات من الكيلومترات من ناغورني - قره باخ.

    وتبادل الجانبان الاتهامات بالمسؤولية عن تصعيد التوتر في المنطقة.

    انظر أيضا:

    في ظل تصاعد التوتر مع أرمينيا... مقاتلات "إف-16" التركية تصل إلى أذربيجان... صورة
    تركيا تتهم أرمينيا برفض إنهاء التوتر مع أذربيجان
    الكلمات الدلالية:
    أرمينيا, أخبار أذربيجان, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook