13:58 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    أحداث بيلاروسيا (62)
    0 10
    تابعنا عبر

    قال وزير الداخلية في بيلاروسيا، يوري كاراييف، إنه لا يوجد جندي واحد من روسيا أو الحرس الوطني الروسي على أراضي الجمهورية.

    وقال كاراييف لـ"آر تي": "حتى الآن، لم ير أحد جنديا روسيا أو شرطيا أو حارسا وطنيا واحدا على أراضي بيلاروس".

    في سياق متصل، منعت ليتوانيا وإستونيا ولاتفيا الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، و29 مسؤولا بيلاروسيًا من الدخول إلى أراضيها، وذلك وفقا لبيانات صادرة عن وزارات خارجية البلدان الثلاثة.

    وقال مساعد رئيس بيلاروسا نيكولاي لاتيشينوك، إن نسبة المعارضة لا تتجاوز 30% من الشعب البيلاروسي.

    وشكلت المعارضة البيلاروسية في ظل الأحداث "مجلسا تنسيقيا" يطالب بإلغاء نتائج الانتخابات الماضية باعتبارها مزورة، وإجراء اقتراع جديد والإفراج عن المعتقلين السياسيين.

    وشددت روسيا في هذا السياق على ضرورة تسوية الأوضاع في بيلاروسيا، في أسرع وقت ممكن، دون أي تدخل خارجي في شؤون البلاد الداخلية.

    هذا وتشهد بيلاروسيا احتجاجات عقب الانتخابات التي جرت في 9 أغسطس/ أب وفاز بها الرئيس البيلاروسي الحالي، ألكسندر لوكاشينكو، بحصوله على 80.1 بالمئة من الأصوات. وفي الأيام الأولى، قمعت قوات الأمن الاحتجاجات باستخدام الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه والرصاص المطاطي ضد المتظاهرين الذين لم يعترفوا بنتائج الانتخابات وبحسب البيانات الرسمية، تم اعتقال أكثر من 6.7 ألف شخص. كما ذكرت وزارة الداخلية البيلاروسية، أن أعمال الشغب أسفرت عن إصابة مئات الأشخاص، بينهم أكثر من 120 من عناصر حماية القانون، ومصرع ثلاثة متظاهرين.

    الموضوع:
    أحداث بيلاروسيا (62)

    انظر أيضا:

    مساعد الرئيس البيلاروسي: لن تكون هناك مفاوضات مع المعارضة
    بوتين حول الوضع في بيلاروس: نحن ننطلق من مبدأ أنه تم إجراء انتخابات
    قوات الأمن في مينسك تستقدم معدات خاصة وتمنع الاقتراب من مقر إقامة الرئيس البيلاروسي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook