14:11 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفادت رابطة منظمي الرحلات السياحية الروسية "أتور"، اليوم الاثنين، أن إلزام ارتداء الكمامات حتى في الشارع، وكذلك الحظر المفروض على جميع العروض الموسيقية والحفلات بعد منتصف الليل، والذي دخل حيز التنفيذ في أنطاليا، رغم المخاوف، لم يؤثر على رغبة الروس في حجز منتجعات في تركيا.

    موسكو - سبوتنيك. وقالت الرابطة في إحاطة للصحفيين: "في البداية، أثارت القيود الجديدة مخاوف بشأن تجارة التجزئة للسفر: رأى بعض ممثلي صناعة السياحة أن هذا سيؤدي إلى انخفاض في الحجوزات. ومع ذلك، بدءًا من 9 أيلول/سبتمبر حتى يومنا هذا، لاحظ تقريبًا جميع منظمي الرحلات السياحية عدم وجود ديناميكيات سلبية".

    وأضافت الرابطة أنه "لدهشة بعضهم، فإن التقييد في شكل حظر الموسيقى في الفنادق في تركيا بعد الساعة 12 ليلاً لم يتسبب فقط في انخفاض الحجوزات، بل بطريقة ما قد ساعد في المبيعات. لقد كانت الموسيقى الصاخبة والمراقص في الفندق بعد منتصف الليل هي التي كانت بالأحرى عاملاً مزعجًا للكثيرين. مصدر شكاوى وحتى فضائح بسبب حقيقة أن أطفالهم لا يستطيعون النوم بسلام. ربما يجب أن تفكر الفنادق في المستقبل بذلك، بل وتروج عن مثل هذا التقييد على أنه ميزة لها؟

    منذ 9 سبتمبر، انتشرت المتطلبات في جميع أنحاء تركيا التي تلزم كل من السكان المحليين والسياح بارتداء الكمامات الطبية في الأمــاكن العامة، ليس فقط في المحلات التجارية ووسائل النقل (كما كان في أنطاليا قبل 9 سبتمبر)، بل أيضًا في الشوارع والمتنزهات والحدائق  والشواطئ العامة. يُحظر أيضًا إقامة أي عروض موسيقية بعد الساعة 00.00، ويسري الحظر أيضًا على الفنادق.

    انظر أيضا:

    إلغاء أول رحلة سياحية عبر سفينة فارهة في السعودية‎‎ بسبب كورونا
    مصر... "النايل كروز" عقبة أمام عودة السياح إلى الأقصر وأسوان
    عودة السياحة الثقافية.. المصريون يفتحون كتاب التاريخ مجددا أمام العالم
    وزير الدفاع الروسي يكشف عن الأماكن الأفضل للسياحة في البلاد
    رحلات سياحية إلى محطة الفضاء الدولية... روسيا تعرض برنامجا موسعا يصل إلى 30 يوما
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook