05:16 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    علق الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون، على حادث مقتل موظف حكومي كوري جنوبي جراء إطلاق النار عليه من قبل الجيش الكوري الشمالي، في المياه الكورية الشمالية.

    وقال كيم: "أشعر بالأسف العميق على تسبب الحادث في إثارة خيبة أمل الرئيس مون جيه-إن والأشقاء الجنوبيين"، وفقا لما ذكره رئيس غرفة الأمن الوطني في القصر الرئاسي سيو هون.

    وجاء تعليق كيم بعد بيانات استنكار متتابعة من القصر الرئاسي ووزارة الدفاع في كوريا الجنوبية، يوم الخميس.

    وصرح كيم بذلك في إشعار أرسله، اليوم، باسم قسم جبهة الوحدة التابع لحزب العمال الحاكم إلى الجنوب، قائلا: "في الوقت الذي يكافح فيه الأشقاء في الجنوب ضد تهديدات الفيروس الخبيث (جائحة كورونا المستجد)، لم يقتصر الأمر على عدم تقديم المساعدة بل وقع أمر غير لائق وغير متوقع في مياهنا"، بحسب وكالة "يونهاب".

    وجاء اعتذار كيم الرسمي بعد يوم واحد من إعلان حكومة سيئول عن وقوع حادث مقتل الموظف الحكومي في المياه الكورية الشمالية بعد تعرضه لإطلاق النار عليه من الجيش الكوري الشمالي وإحراق جثته.

    واحتوى الإشعار أيضا على موقف القيادة الكورية الشمالية، حيث قالت: "تعتبر القيادة بأن ما حدث كان أمرا لا يمكن تفاديه، ولهذا فقد أمرت القيادة بتعزيز عملية الرقابة على المياه حتى لا يحدث حادث مشابه مرة أخرى، ووضع نظام خاص بإجراءات الضبط على المياه للحد من وقوع حادث مشابه بسبب أخطاء أو سوء الفهم أثناء عملية الضبط".

    وقال الجانب الشمالي: "ننقل لكم مع الاحترام خالص الأسى القلبي على وقوع الحادث في مياهنا" .

    كما أوضح، قائلا: "أكدت قيادتنا على الحاجة إلى رفع مستوى اليقظة ووضع التدابير الأمنية، للحد من انهيار العلاقة القائمة على الثقة والاحترام بين الكوريتين".

    وقتل موظف حكومي كوري جنوبي جراء إطلاق النار عليه من قبل الجيش الكوري الشمالي، في المياه الكورية الشمالية بعد أن ظل مفقودا في المياه القريبة من جزيرة يونبيونغ الصغيرة في أقصى الشمال بالقرب من خط الحدود المائي في البحر الغربي.

    وبحسب الرواية الرسمية للسلطات الكورية الجنوبية، فإن المسؤول لقي حتفه برصاص كوريا الشمالية من مسافة طويلة، واسترجع الشمال جثته وأحرقها كإجراء احترازي، لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

    لم تتضح تفاصيل سبب إطلاق النار.

    وهذه هي المرة الأولى التي يقتل فيها مواطن كوري جنوبي برصاص كوريا الشمالية منذ يوليو/تموز عام 2008، حيث تم إطلاق النار آنذاك على "بارك وانغ-جا" في منتجع "كومكانغ" الجبلي في كوريا الشمالية، أثناء تجولها في منطقة محظورة.

    انظر أيضا:

    كوريا الشمالية... اختفاء بارجة لإطلاق الصواريخ الباليستية
    موسكو: ليس لدينا بيانات عن استعداد كوريا الشمالية لإطلاق صواريخ من غواصة
    وكالة: كوريا الشمالية قتلت مسؤولا جنوبيا وأحرقت جثته بعدما لجأ إليها
    الكلمات الدلالية:
    كوريا الجنوبية, كوريا الشمالية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook