04:25 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    التصعيد العسكري بين أرمينيا وأذربيجان (74)
    0 04
    تابعنا عبر

    صرح رئيس مجلس النواب التركي مصطفى شنطوب لوكالة "سبوتنيك"، بأن بلاده قد تنظر في إرسال قوات تركية إلى  ناغورني قره باغ، لكن لاتوجد ضرورة لذلك حاليا.

    وقال شنطوب اليوم الجمعة : "خلال الأيام القليلة الماضية، أظهرت القوات المسلحة الأذربيجانية للعالم أجمع أنها قادرة على تحقيق النصر بمفردها، وإبداء العزم والمثابرة في تحرير الأراضي المحتلة. لذلك لا أعتقد أن إرسال الجيش التركي إلى منطقة الصراع سيكون ضروريا في الوقت الحالي.. إلى أن تدخل أطراف ثالثة في هذا الصراع متجاهلة قرارات الأمم المتحدة".

    وأكد شنطوب على  ضرورة احترام القانون الدولي وقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تطالب "بالانسحاب الفوري والكامل وغير المشروط للقوات المسلحة الأرمينية من جميع الأراضي المحتلة لأذربيجان".

    وقال المتحدث : "في حال لم يتم ذلك ستضطر أذربيجان إلى استخدام حقها غير القابل للتصرف في الدفاع عن النفس، مما يسمح ببذل جهود جماعية في هذا الاتجاه. وإذا قدمت أذربيجان طلبًا في هذا السياق، فسيتم مناقشته وحله بشكل مناسب من قبل كل من الرئيس والبرلمان التركي".

    وأضاف قائلا : "تحت أي ظرف من الظروف، فإن دعم تركيا لأذربيجان ثابت ومستمر".

    وتجددت الاشتباكات العسكرية بين أرمينيا وأذربيجان، في 27 أيلول/ سبتمبر الحالي، وأقر الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، فرض حالة الحرب في عدد من مدن ومناطق الجمهورية وحظر التجول، كما أعلن عن تعبئة جزئية. وسبق ذلك إعلان أرمينيا حالة الحرب والتعبئة العامة.

    الموضوع:
    التصعيد العسكري بين أرمينيا وأذربيجان (74)
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook