23:00 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    كشفت دراسة أجرتها جامعة كولومبيا ونشرت نتائجها، اليوم الخميس، عن سقوط نحو 14 مليون أمريكي في براثن الفقر، حيث أدت جائحة فيروس كورونا إلى خنق الاقتصاد.

    واشنطن - سبوتنيك. قال مركز كولومبيا للفقر والسياسة الاجتماعية: "أخرجت المساعدات وإعانات البطالة من قانون (كيرز) أكثر من 18 مليون فرد من الفقر الشهري في أبريل/ نيسان، لكن هذا الرقم انخفض إلى 4 ملايين فرد في أغسطس/ آب وسبتمبر/ أيلول بعد انتهاء الدعم الأسبوعي البالغ 600 دولار".

    أقر الكونغرس 4 حزم من "كيرز" أو ما يعرف بقانون المساعدة والإغاثة والأمن الاقتصادي ضد فيروس كورونا، في الربع الثاني من هذا العام، حيث تم توزيع قرابة 3 تريليونات دولار في صورة دعم للعمال وقروض ومنح للشركات ومساعدات شخصية أخرى للمواطنين الأمريكيين الذين يحتاجون المساعدة.

    دخل البيت الأبيض والمشرعون الديمقراطيون المنافسون في حالة من الجمود منذ تقديم حزم الإغاثة، حيث اختلفوا حول حجمها، في ظل مخاوف بشأن احتمال فقدان الآلاف من الأمريكيين، وخاصة في قطاع الطيران، لوظائفهم حال عدم إقرار المزيد من المساعدات.

    وخلصت دراسة كولومبيا إلى أن "كيرز"، ورغم عيوبه، كان ناجحا في البداية في التخفيف مما كان يمكن أن يكون ارتفاعا هائلا في الفقر.

    فقدت أمريكا نحو 21 مليون وظيفة أمريكية بين مارس/ آذار وأبريل/ نيسان، في ذروة عمليات الإغلاق التي فرضها السلطات استجابة للوباء، وتمت إضافة 2.5 مليون وظيفة إلى الاقتصاد في مايو/ أيار و4.8 مليون في يونيو/ حزيران، قبل أن يبدأ الانتعاش في التباطؤ بشدة بعد ذلك.

    انكمش الاقتصاد الأمريكي بأسرع وتيرة في التاريخ، خلال الربع الثاني من عام 2020، حيث تقلص بنسبة 31.4%، بعد انخفاض بنسبة 3.4% في الأشهر الثلاثة الأولى من العام.

    انظر أيضا:

    العاهل المغربي: أطلقنا خطة لإنعاش الاقتصاد من تأثيرات "كورونا"
    البنك الدولي يصف الحالة التي تسببت بها جائحة "كورونا" بـ"الركود الاقتصادي"
    تقرير: خسائر الاقتصاد الأمريكي من وباء كورونا ضعف ما تم إنفاقه على الحروب
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, فقر, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook