09:10 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قالت سفارة إيران في باكستانن، اليوم الجمعة، إن طهران تعتبر التجارة والتعامل الحر مع الدول الأخرى، وخاصة دول الجوار، حقا ومبدأ مهما في سياستها الخارجية.

    وذكرت السفارة أنه "مع رفع الحظر التسليحي، سوف لن تكون هناك عقبات قانونية أمام التعاون العسكري والمبادلات المالية ذات الصلة".

    ونقلت وكالة "إرنا" عن السفارة الإيرانية في إسلام أباد، القول، في بيان بعنوان "إنهاء بعض القيود على التعامل الدولي للجمهورية الإسلامية في الذكرى الخامسة للاتفاق النووي"، إنه نظرا لفشل الولايات المتحدة في اجتماع مجلس الأمن الدولي بتاريخ 25 أغسطس/ آب 2020، في تمديد الحظر التسليحي على إيران واعتماد قرار جديد بهذا الصدد، فأن القرار رقم 2231 لهذا المجلس لايزال ساري المفعول قانونا، ويلزم أعضاء الأمم المتحدة تنفيذه والالتزام به.

    وتابعت: "وفقا لهذا القرار، سيتم رفع بعض المحظورات والقيود المتعلقة بالجمهورية الإسلامية بعد انقضاء 5 سنوات من اعتماد خطة العمل المشتركة الشاملة (الاتفاق النووي) لذلك، اعتبارا من يوم الأحد المقبل 18 أكتوبر/تشرين الأول 2020، ستكون تجارة الأسلحة والمواد العسكرية مع إيران وتقديم الخدمات المالية لهذا البلد وإصدار التأشيرات وتصاريح السفر للأشخاص المرتبطين ببرنامج إيران النووي غير مقيدة".

    وجاء في بيان السفارة الإيرانية في إسلام أباد: "تعتبر الجمهورية الإسلامية الإيرانية التجارة والتعامل الحر مع الدول الأخرى، وخاصة جيرانها، حقا ومبدأً مهما في سياستها الخارجية وسوف تنفذه وفقا لميثاق وقرارات الأمم المتحدة".

    انظر أيضا:

    روحاني: حظر التسليح على إيران ينتهي الأحد المقبل وهذه إحدى فوائد الاتفاق النووي
    ظريف لـ"سبوتنيك": على واشنطن العودة للاتفاق النووي لتعويض الشعب الإيراني عن الأضرار
    نيويورك بوست: ترامب يريد توقيع اتفاق نووي مع روسيا قبل الانتخابات
    الكلمات الدلالية:
    الاتفاق النووي, باكستان, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook