12:07 GMT03 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلنت السلطات الأفغانية، اليوم السبت، مقتل القيادي البارز في تنظيم القاعدة أبو محسن المصري، الذي كان مدرجا على قائمة الإرهابيين المطلوبين لدى مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي.

    وقالت مديرية الأمن الوطنية في أفغانستان على تويتر إن المصري الذي يُعتقد أنه الرجل الثاني في تنظيم القاعدة قُتل في عملية خاصة بإقليم غزنة، بحسب "رويترز".

    والمصري متهم في الولايات المتحدة بتقديم دعم مادي وموارد لمنظمة إرهابية أجنبية والتآمر لقتل أمريكيين.

    ويأتي الإعلان عن مقتل المصري بعد ساعات من مقُتل 18 شخصا على الأقل في هجوم انتحاري على مركز تعليمي في كابول تبناه تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي.

    وأفاد المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية طارق عريان أن التفجير حصل بعد الظهر قرب مركز لتدريب الطلبة في ضاحية غرب العاصمة.

    وقال عريان "حاول انتحاري دخول مركز تعليمي وانتبه له الحراس. فجّر نفسه في الطريق المؤدي للمركز".

    وأوضح أن الاعتداء خلّف 18 قتيلا و57 جريحا على الأقل.

    وتشهد أفغانستان تصاعدا للعنف، في حين تخوض حركة طالبان وحكومة كابول منذ أيلول/سبتمبر محادثات في العاصمة القطرية الدوحة تهدف لإنهاء عقود من الحرب، لكنها لم تثمر حتى الآن تقدما مهما.

    انظر أيضا:

    متحدث باسم الخارجية الأمريكية: تم قصف تنظيم "القاعدة" في سوريا بدقة عالية
    عنصر سابق في "القاعدة" يروي لسبوتنيك رحلته مع التنظيم وكيفية خروجه منه
    10 ملايين دولار مكافأة أمريكية لمن يقدم معلومات عن قياديين في تنظيم "القاعدة"
    البنتاغون يؤكد مقتل قياديين بارزين في تنظيم القاعدة خلال عملية جوية شمالي سوريا
    الكلمات الدلالية:
    مقتل, أفغانستان, تنظيم القاعدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook