08:48 GMT01 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 23
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، إن أنقرة تشن حملة تهدف إلى تأجيج الكراهية ضد فرنسا، وذلك في أعقاب تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التي هاجم فيها نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون.

    باريس- سبوتنيك. وذكر لودريان، في بيان اليوم الأحد، "تركيا تقوم بالترويج للكراهية والإشاعات ضد فرنسا في حملة تهدف الى تأجيج الكراهية حتى داخل فرنسا".

    واعتبر لودريان أن "التصرف التركي الأخير غير مقبول من بلد حليف".

    وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد هاجم نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون قائلا إنه بحاجة إلى "علاج نفسي"، معتبرا الرسوم المسيئة التي انتشرت لنبي الإسلام محمد، في فرنسا، هي إهانة للمسلمين جميعا.

    وقال أردوغان في كلمة، أمس السبت، إن "نشر الرسوم المسيئة لرسولنا الكريم في فرنسا إهانة للمسلمين جميعا"، مضيفا أن "ماكرون بحاجة إلى علاج نفسي، ولا أعرف ما مشكلته مع الإسلام والمسلمين".

    وردت الرئاسة الفرنسية في بيان لها، أمس أيضا، قالت فيه إن تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "غير مقبولة".

    وأشار البيان إلى "غياب رسائل تعزية ودعم من الرئيس التركي بعد اغتيال المدرس صموئيل باتي"، الذي قطع رأسه قبل أسبوع في هجوم مسلح بالقرب من كليته في ضواحي باريس، بحسب ما ذكرت وكالة "AFP" الفرنسية.

    انظر أيضا:

    الرئاسة الفرنسية: تصريحات أردوغان حول الرئيس ماكرون غير مقبولة
    أردوغان: ماكرون بحاجة لعلاج نفسي ولا أعرف ما مشكلته مع الإسلام والمسلمين
    وكالة: أردوغان يطلب من ماكرون منظومة صواريخ... وشرط فرنسي وحيد متعلق بسوريا
    اتصال بين أردوغان وماكرون بعد توتر في العلاقات على عدة أصعدة
    الكلمات الدلالية:
    رسم النبي محمد, النبي محمد, فرنسا, أردوغان, ماكرون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook