19:03 GMT01 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن النائب الأول لرئيس مصلحة الجمارك الفيدرالية الروسية، رسلان دافيدوف، اليوم الاثنين، أن روسيا مستعدة لزيادة صادراتها إلى الصين، ومن أجل ذلك ينبغي نقل مشروعات تنمية الصادرات من المرحلة التجريبية وتنفيذها.

    وقال دافيدوف، متحدثا في منتدى "الاقتران بين الاتحاد الاقتصادي الآوراسي ومبادرة حزام واحد طريق واحد الصينية": "روسيا على استعداد لزيادة صادرات المنتجات الزراعية والمنتجات المصنعة والسلع الأخرى إلى جمهورية الصين، ولهذا الغرض، من الضروري تنفيذ المشاريع، المشاريع التي لدينا، ونقلها من مرحلة المشاريع التجريبية إلى مرحلة التنفيذ العملي بالفعل".

    وأشار إلى أن "حزام طريق الحريرالاقتصادي" أو تطوير جميع الإجراءات الاقتصادية في هذا الصدد لا يمر عبر أراضي الاتحاد الاقتصادي الآوراسي فحسب، بل يمر أيضا عبر التجارة المتبادلة.

    وأضاف دافيدوف، "لهذا السبب من المهم جدا بالنسبة لنا أن نتلقى معلومات حول السلع التي تأتي من الصين وتستهدف روسيا وشركاءنا في الاتحاد الآوراسي وأنه من المهم بالنسبة لنا تطوير هذه المشروعات من أجل تنمية الصادرات الروسية إلى الصين".

    يشار إلى أنه تم تشكيل الاتحاد الاقتصادي الأوراسي الذي بدأ عمله في 1 كانون الثاني/يناير عام 2015 على قاعدة الاتحاد الجمركي والفضاء الاقتصادي الموحد. ويضم هذا الاتحاد كلا من أرمينيا وبيلاروس وكازاخستان وروسيا وقرغيزيا.

    أما مفهوم "حزام واحد - طريق واحد"، فهو مبادرة تقدمت بها الصين على الصعيد الدولي بهدف تطوير ممرات التجارة والنقل الحالية و وبناء ممرات جديدة تربط أكثر من 60 دولة في آسيا الوسطى وأوروبا وأفريقيا، وهي مدعوة للمساهمة في تنمية العلاقات التجارية بينها وبين الصين. وتقدم الزعيم الصيني شي جين بينغ بفكرة تشكيل الحزام الاقتصادي لطريق الحرير، وأعلن عنها لأول مرة في خطابه في أستانا في نطاق زيارة الدولة التي قام بها إلى جمهورية كازاخستان في أيلول/سبتمبر عام 2013 .

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook