05:26 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 80
    تابعنا عبر

    أدانت الرئاسة التركية، اليوم الاثنين، ذبح مدرس فرنسي بسبب نشره رسوما ساخرة من نبي الإسلام (محمد)، وذلك بعد انتقادات لاذعة من الرئيس التركي لنظيره الفرنسي بسبب تصريحات الأخير حول الإسلام في البلاد.

    أنطاكيا- سبوتنيك. وقال متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، إن تركيا "تدين بشدة جريمة قتل المدرس الفرنسي غير الشرعية، والتوحش أثناء محاربة الشر هو أكبر كارثة".

    وتابع قالن في تغريدة عبر حسابه على "تويتر": "قد لا يدرك البعض أننا نحب النبي أكثر من روحنا، وأننا نعتبر الإساءة له إساءة لنا".

    وهاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، قائلا إنه بحاجة إلى "علاج نفسي"، كما اعتبر الرسوم المسيئة التي نشرت لنبي الإسلام (محمد)، في فرنسا، "إهانة للمسلمين جميعا".

    ودعا، مواطني بلاده إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية على خلفية التوتر الأخير مع الرئيس الفرنسي، عقب مقتل مدرس فرنسي أظهر أمام طلابه رسوم كاريكاتير حول النبي (محمد)، وهو الأمر الذي تسبب في دعوات في الشرق الأوسط لمقاطعة بضائع فرنسا.

    قال أردوغان: "أود أن أبدأ بحملة لمقاطعة البضائع الفرنسية، كما يحدث في فرنسا من حملات لمقاطعة البضائع التركية"، مشيرا إلى أن "الإساءة  للإسلام والمسلمين والهجمات ضدهم في فرنسا جاءت بتشجيع من الرئيس الفرنسي الذي يحتاج لفحص عقلي".

    وفي الأسبوع الماضي، تعهد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بعدم تخلي بلاده عن الرسومات الساخرة والكاريكاتيرات، قائلا: "سنواصل أيها المعلم، سندافع عن الحرية التي كنت تعلمها، وستحمل راية العلمانية عاليا".

    انظر أيضا:

    فرنسا تطالب الدول الإسلامية بعدم مقاطعة منتجاتها
    "حزب الله" يصدر بيانا حول الإساءة للنبي محمد في فرنسا
    تقارير: بوغبا يعتزل اللعب مع منتخب فرنسا بعد تصريحات ماكرون عن الإسلام
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا, تركيا, رسم النبي محمد, النبي محمد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook