15:51 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صوّت البرلمان الإسباني، اليوم الخميس، على قرار تمديد حالة التأهب القصوى لمدة ستة أشهر بعد ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا.

    وجاء في بيان  صادر عن مجلس النواب: "إن رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز حصل على دعم الأغلبية في البرلمان لتمديد حالة الطوارئ التي بدأت يوم الأحد الماضي، حيث صوت بـ"نعم" 194 نائبا منهم نواب الحزب الاشتراكي الحاكم وحليفه في الحكومة أنيدوس بوديموس الذين يشكلون 155 نائبا وحزب ثيودادانوس الليبرالي 10 وأحزاب يسارية أخرى".

    وبحسب البيان، وافق المجلس على مثول سانشيز كل شهرين أمام مجلس النواب لتقييم فاعلية حالة الطوارئ وتطور الأوضاع الصحية على أن يتم مراجعة جدوى حالة الطوارئ في التاسع من شهر أيار / مايو المقبل، ورفعها بشكل كلي إن سمحت التطورات الصحية بذلك.

    ومن جانبه قال وزير الصحة الإسباني سلفادور إيليا للبرلمانيين: "الحكومة تتفهم أن الناس تعبوا لكن الوقت الحالي ليس الوقت المناسب لتخفيف الإجراءات. تنتظرنا أشهر صعبة للغاية... سيكون لدينا شتاء طويل".

    وأشار إلى أن "هدف السلطات هو تقليل عدد الحالات خلال 14 يومًا إلى 25 حالة لكل 100 ألف من السكان، وهذا الرقم هو 453. في الأسبوع الماضي وحده، تم اكتشاف ما يقرب من 107 آلاف حالة جديدة في البلاد. تجاوز العدد الإجمالي للحالات المكتشفة من منذ بداية الوباء 1.1 مليون وتوفي 35.5 ألف شخص".

    وسجلت إسبانيا 168 وفاة و19765 ألف إصابة بالفيروس، أمس الأربعاء، ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات في البلاد إلى مليون و136503 حالة، فيما ارتفع العدد الرسمي للوفيات إلى 35466 حالة منذ بدء الأزمة الصحية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook