18:45 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي، اليوم الاثنين، مقتل 50 مسلحا ينتمون إلى تنظيم القاعدة، خلال عملية نفذها الجيش الفرنسي في مالي، في منطقة قريبة من بوركينا فاسو.

    وخلال رحلة تشمل النيجر ومالي، قالت بارلي: "في 30 أكتوبر في مالي، نفذت قوة برخان عملية أتاحت قتل أكثر من خمسين مسلحا إضافة الى مصادرة أسلحة ومعدات"، بحسب صحيفة "لوموند" الفرنسية.

    ووصلت فلورانس بارلي إلى باماكو، الاثنين، لعقد أول لقاء مع ممثلي السلطات الانتقالية في مالي، بعد أسبوع من زيارة وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان.

     وقالت إن "زيارتي هي استمرار لأول تواصل رسمي جدا بين الحكومة الانتقالية والسلطات الفرنسية".

     وبينت المسئولة الفرنسية أن "الهدف هو التأكد من تصميم السلطات على مواصلة مشاركة القوات المسلحة المالية في مختلف العمليات التي نقوم بها معا".

    وأضافت الوزيرة التي زارت من قبل النيجر والتقت نظيرها إيسوفو كاتامبي والرئيس محمد يوسفو أن "هذا التصميم لم يتغير منذ 18 أغسطس (تاريخ الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس إبراهيم بوبكر كيتا)، ولكن من المهم إجراء حوار مع السلطات لضمان استمرار هذه النية على المدى الطويل، لأنه يتعين علينا التخطيط لعمليات جديدة".

    انظر أيضا:

    فرنسا تعلن عن حظر جماعة "الذئاب الرمادية" التركية
    ملابسات ما تزال غامضة... مقتل رهينة سويسرية محتجزة في مالي منذ أربعة أعوام
    وزير الخارجية الفرنسي: التحاور مع الجهاديين في مالي غير ممكن
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا, مالي, تنظيم القاعدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook