00:29 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، مساء أمس الأربعاء، عن "قلقه العميق بشأن الاشتباكات المسلحة المبلغ عنها في منطقة تجراي شمالي إثيوبيا"، داعيا لتهدئة التوتر وضمان حل سلمي للنزاع في إثيوبيا.

    قال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام، في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، إن "الأمين العام يدعو إلى اتخاذ تدابير فورية لتهدئة التوترات وضمان حل سلمي للنزاع".

    وأضاف: "يجدد الأمين العام التزام الأمم المتحدة وشركائها في المنطقة بدعم حكومة إثيوبيا في جهودها الإصلاحية الهادفة إلى بناء مستقبل سلمي وآمن لجميع شعوبها".

    وكان رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، قد أمر أمس الأربعاء، بشن حملة عسكرية ضد جبهة تحرير تجراي الشعبية شمالي البلاد.

    واتهم بيان حكومي جبهة تحرير تجراي الشعبية، بمحاولة إثارة الاضطرابات وحرب أهلية من خلال تنظيم هجوم للمليشيا على قاعدة رئيسية للجيش الإثيوبي في تجراي في الساعات الأولى من يوم الأربعاء.

    انظر أيضا:

    حمدوك يطمئن على الأوضاع في إثيوبيا ومدى تأثرها بأحداث تيغراي
    بعد هجوم عنيف... الاتحاد الأوروبي يوجه رسالة إلى جيران إثيوبيا
    السفارة الأمريكية في إثيوبيا تتحدث عن مقتل عشرات الأبرياء وتطالب بالتحقيق
    أول تعليق أمريكي على إعلان إثيوبيا بدء عمليات عسكرية في تيغراي
    رئيس وزراء إثيوبيا: تم تجاوز آخر نقطة من الخط الأحمر
    الكلمات الدلالية:
    الأمم المتحدة, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook