17:23 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير خارجية أرمينيا، زوهراب مناتسكانيان، اليوم الخميس، إن قره باغ لا يمكن أن يكون لها أي مستقبل ضمن أذربيجان.

    وقال الوزير خلال مناقشة موازنة الدولة لعام 2021: "إن الوضع الحالي يؤكد كذلك أن آرتساخ (قره باغ) لا يمكن أن يكون لديها أي مستقبل ضمن أذربيجان. لم يكن لديها أي مستقبل ولا يوجد. فهكذا سيناريو كان سيعني أن آرتساخ يمكن أن توجد من دون الأرمن (قره باغ جزء من أذريبجان لكن يسكنها الأرمن)، وهذا لن يحدث...".

    وبحسب قوله، فإن ظهور مقاتلين أجانب في منطقة قره باغ يمكن أن يكون له عواقب وخيمة على المنطقة نفسها والأراضي خارجها. وقال الوزير "هذه حقائق جديدة شكلت أولويات جديدة في الحرب ضد الإرهاب".

    من جانب آخر، صرح الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، سابقا، أن باكو تقترب من "استعادة وحدة أراضي" البلاد.

    كما قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن روسيا تدعو اللاعبين الخارجيين لاستخدام قدراتهم من أجل اعتراض انتقال المرتزقة من دول الشرق الأوسط إلى إقليم قره باغ، والذين اقترب عددهم من ألفي مقاتل.

    يذكر أنه سبق وبدأت المعارك على خط التماس المباشر في قره باغ يوم 27 سبتمبر/ أيلول. تتهم أرمينيا وأذربيجان بعضهما البعض بشن العمليات العسكرية، وأفيد في جمهورية ناغورني قره باغ، غير المعترف بها دوليا، بأن النقاط السلمية الآهلة بالسكان في قره باغ، بما في ذلك العاصمة ستيباناكيرت، قد تعرضت للقصف، كما أعلنت أرمينيا الأحكام العرفية والتعبئة العامة، مؤكدة أن باكو تتلقى مساعدة نشطة من أنقرة. ومن جانبها أعلنت السلطات الأذربيجانية عن التعبئة الجزئية وتطبيق الأحكام العرفية في عدد من مدن ومناطق الجمهورية. وطالب قادة روسيا والولايات المتحدة وفرنسا الأطراف المتنازعة بوقف الاشتباكات والالتزام ببدء المفاوضات دون شروط مسبقة.

    انظر أيضا:

    أرمينيا تقدم مقترحا إلى إسرائيل بشأن إرسال المساعدات للمرتزقة في قره باغ
    موسكو تدرس مسودة التسوية التي قدمتها إيران لحل أزمة قره باغ
    بوتين: كان من الممكن حل الوضع في قره باغ سلميا دون اللجوء إلى السلاح
    لافروف: روسيا تدعو اللاعبين الخارجيين لوقف نقل المرتزقة إلى قره باغ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook