15:52 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    خلافات سد النهضة (87)
    133
    تابعنا عبر

    كشفت وزارة الخارجية الإثيوبية، اليوم الجمعة، عن سبب فشل المفاوضات الأخيرة حول سد النهضة الكبير بين إثيوبيا ومصر والسودان، مشيرة إلى وجود خلاف أساسي بين أديس أبابا والقاهرة حول أحد الأمور.

    وقالت الوزارة إن مصر اختلفت حول الدور المعزز لخبراء الاتحاد الأفريقي في المفاوضات الثلاثية بشأن سد النهضة الإثيوبي، خلال المفاوضات التي استمرت سبعة أيام متتالية، بحسب وكالة الأنباء الإثيوبية "إينا".

    وفي غضون ذلك، اتفقت إثيوبيا والسودان على طريقة المحادثات الثلاثية المقبلة لزيادة دور خبراء الاتحاد الأفريقي. وقال المتحدث باسم الشؤون الخارجية الإثيوبية السفير دينا مفتي، في إفادة للصحفيين اليوم إنه تم اختيار خبيرين من كل دولة لوضع مسار للمفاوضات المقبلة.

    وأضاف مفتي أنه كان هناك خلاف حول دور الخبراء الأفارقة، حيث اتفقت كل من إثيوبيا والسودان على رفع مستوى مشاركة الخبراء.

    وتابع:

    على الرغم من فشل مصر في الاتفاق على دور الخبراء الأفارقة. نحن متفائلون بأن هذه المفاوضات ستستمر لأن إثيوبيا لديها موقف حازم لحل المشاكل الأفريقية أفريقيا.

    وقالت وزارة الري المصرية، يوم الأربعاء، إن وزراء مياه الدول الأطراف في مفاوضات سد النهضة - مصر والسودان وإثيوبيا - أخفقوا في الاتفاق حول منهجية استكمال المفاوضات في المرحلة المقبلة.

    وأضافت في بيان أنه "اتضح خلال المناقشات عدم توافق الدول الثلاث حول منهجية استكمال المفاوضات في المرحلة المقبلة"، مشيرة إلى أن اتفاق الدول الثلاث على رفع كل منها تقريرا لجنوب أفريقيا، بصفتها الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، يشمل مجريات الاجتماعات ورؤيتها حول سبل تنفيذ مخرجات اجتماعي هيئة مكتب الاتحاد الأفريقي على مستوى القمة.

     

    الموضوع:
    خلافات سد النهضة (87)

    انظر أيضا:

    السيسي يتلقى اتصالا هاتفيا من ميركل بشأن سد النهضة والإرهاب
    ما الثمن الذي يحصل عليه السودان مقابل "الوساطة" لحل أزمة سد النهضة؟
    خبير سوداني: فرص مفاوضات سد النهضة جيدة بسبب الضغوط الداخلية على إثيوبيا
    الكلمات الدلالية:
    سد النهضة, سد النهضة, ملف سد النهضة, مصر, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook