18:58 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت المحكمة الدستورية في غينيا إنها قضت للرئيس الغيني ألفا كوندي بولاية ثالثة.

    وجاء إعلان المحكمة الدستورية في غينيا، ليحسم جدلا كبيرا، بعد أشهر من الاحتجاجات التي أدت لمقتل العشرات.

    وطبقا لوكالة "رويترز" فقد رفضت المحكمة الدستورية طعونا قدمها أربعة معارضين بينهم خصمه الرئيسي سيلو دالين ديالو، معتبرة أنه "لا أساس لها" وأكدت أن الاقتراع كان "نظاميا"".

    وأوضح رئيس المحكمة محمد الأمين بانغورا في جلسة رسمية، بأن الرئيس كوندي "حصل على مليونين و438 ألفا و815 صوتًا أي ما يعادل 59,50 بالمئة، وهي نسبة أكبر من الأغلبية المطلقة".

    وقال إن كوندي "تم انتخابه من الدورة الأولى" للانتخابات الرئاسية التي جرت في 18 أكتوبر/ تشرين الأول وتنافس فيها 12 مرشحا.

    وبالتزامن مع إعلان المحكمة، منعت قوات الأمن الغينية الوصول إلى منزل ديالو، حيث أغلقت شاحنات ثقيلة لمكافحة الشغب "آليات بيك-آب" الشارع المؤدي إلى منزل المعارض في ضواحي كوناكري.

    ويقوم أفراد من قوات الأمن بإبعاد الذين يقتربون من المنزل بينما كان ديالو ينوي يتحدث إلى الصحافيين بعيد ظهر السبت.

    وكانت الأرقام الرسمية قد أكدت أن ديالو حصل على 33,5 بالمئة من الأصوات.

    انظر أيضا:

    بدء التصويت في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة في غينيا بيساو
    الخارجية الروسية تعلن إطلاق سراح 7 بحارة روس تم أسرهم في خليج غينيا
    وزارة الخارجية الروسية تؤكد اختطاف 7 مواطنين روس من ناقلة نفط في خليج غينيا
    على رأسهم الدفاع والداخلية... رئيس غينيا بيساو يقيل خمسة وزراء
    الكلمات الدلالية:
    الانتخابات, ألفا كوندي, ألفا كوندي, غينيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook