01:07 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أكدت النمسا، اليوم الاثنين، صحة التقارير التي أفادت بأن المتشدد الذي قتل أربعة بالرصاص في فيينا الأسبوع الماضي، التقى في الصيف مع أفراد من ألمانيا كانوا تحت المراقبة، وكذلك مع رجلين اعتُقلا منذ ذلك الحين في سويسرا.

    وقال المدير العام للأمن العام فرانز روف في مؤتمر صحفي: "جرى لقاء في فيينا بين الأفراد الذين ذكرتم أنهم من ألمانيا وسويسرا، لكن هذا اللقاء حضره آخرون... اعتقلوا في سياق التحقيق"، بحسب ما نقلت "رويترز".

    وكان تنظيم "داعش" قد أعلن، الثلاثاء الماضي، مسؤوليته عن الهجوم الذي وقع، الاثنين، في العاصمة النمساوية فيينا، وذلك من خلال بيان بثه عبر قنواته على تطبيق تلغرام.

    وفي يوم الثلاثاء أيضا، عقد وزير داخلية النمسا، كارل نيهامر، مؤتمرا صحفيا قال فيه إن الشرطة النمساوية اعتقلت 14 شخصا على صلة بالمشتبه به الرئيسي في هجوم فيينا الدامي الذي وقع مساء الاثنين.

    وأضاف الوزير أن المهاجم الذي قتل 4 أشخاص وأصاب 22 آخرين في فيينا، تم تحييده من قبل الشرطة المسلحة في غضون 9 دقائق، مضيفا أنه دون التدخل السريع، كان من الممكن أن يصبح الحادث أسوأ، حسبما نقلت وكالة "رويترز".

    انظر أيضا:

    مستشار النمسا: سنلاحق أيديولوجية الإرهابيين... وبحثت الأمر مع ماكرون
    بعد هجوم فيينا... النمسا تغلق "مساجد متطرفة"
    الكلمات الدلالية:
    إرهاب, أخبار النمسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook