07:24 GMT03 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت أستراليا، اليوم الخميس، تعيين مدع خاص للتحقيق في جرائم حرب مزعومة ارتكبتها القوات الأسترالية الخاصة في أفغانستان، بعد أن كشفت وسائل إعلام عن أدلة على مقتل مدنيين وسجناء.

    وعين رئيس الوزراء الاسترالي، سكوت موريسون، مستشهدا بمزاعم "سوء السلوك الجسيم وربما الإجرامي"، المدعي العام للتعامل مع القضية محليا وإحباط أي تحرك من جانب المحكمة الجنائية الدولية، بحسب وكالة فرانس برس. 

    وقال موريسون في إعلانه: "يتشارك الرجال والنساء العاملون وقواتنا الدفاعية، في الماضي والحاضر، توقعات وتطلعات الشعب الأسترالي لقوات دفاعنا، وكيف يكون سلوكهم في عملهم".

    وأضاف "هذا يتطلب منا التعامل مع الحقائق الصادقة والوحشية، حيث قد لا تتحقق التوقعات والمعايير".

    وقال موريسون إنه تم أيضًا تشكيل لجنة مستقلة لتحسين الثقافة داخل القوات المسلحة والإشراف على رد الدفاع على التحقيق.

    ونشرت أستراليا قوات الكوماندوز إلى جانب القوات الأمريكية والقوات المتحالفة في أفغانستان في أعقاب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

    ومنذ ذلك الحين، ظهرت سلسلة من التقارير المروعة في كثير من الأحيان حول سلوك وحدات القوات الخاصة الأسترالية، بدءًا من مقتل سجين بالرصاص لتوفير مساحة في طائرة هليكوبتر إلى مقتل طفل يبلغ من العمر ست سنوات في منزل.

    وحاولت الحكومة الأسترالية في البداية قمع روايات المبلَِّغين عن المخالفات المزعومة.

    انظر أيضا:

    ترامب يعفو عن ضباط بالجيش متهمين بارتكاب جرائم حرب في أفغانستان
    وسائل إعلام تتحدث عن جرائم حرب قام بها الجنود الأستراليون في أفغانستان
    الجنائية الدولية: نسعى لفتح تحقيق في مزاعم ارتكاب جرائم حرب في أفغانستان
    المحكمة الجنائية الدولية تأذن بفتح تحقيق بشأن "جرائم حرب" في أفغانستان
    الكلمات الدلالية:
    أستراليا, أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook