08:53 GMT03 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    العمليات العسكرية في تيغراي (56)
    0 30
    تابعنا عبر

    قالت منظمة العفو الدولية، اليوم الخميس، إن عشرات المدنيين قتلوا في "مذبحة" وقعت في منطقة تيغراي الإثيوبية التي ألقى شهود باللوم فيها على القوات التي تدعم الحزب الحاكم المحلي.

    "المجزرة" هي أول حادثة يتم الإبلاغ عنها لقتلى مدنيين على نطاق واسع في صراع يدور منذ أسبوع بين الحزب الحاكم الإقليمي، جبهة تحرير شعب تيغراي، وحكومة رئيس الوزراء آبي أحمد، الحائز على جائزة نوبل العام الماضي، حسبما نقلت وكالة "فرانس برس".

    وقالت المجموعة الحقوقية في تقرير لها: "يمكن لمنظمة العفو الدولية اليوم التأكيد أن العشرات، وربما المئات، تعرضوا للطعن أو الضرب حتى الموت في بلدة ماي كادرا في المنطقة الجنوبية الغربية من تيغراي ليلة 9 نوفمبر/ تشرين الثاني".

    وأضافت أنها

    تحققت رقميا من الصور ومقاطع الفيديو المروعة للجثث المتناثرة في أنحاء المدينة أو المحمولة على نقالات، ونقلت عن روايات شهود عيان أن القتلى "أصيبوا بجروح كبيرة يبدو أنها تمت بأسلحة حادة مثل السكاكين والمناجل".

    فيما قال شهود إن الهجوم نفذته القوات المتحالفة مع جبهة تحرير شعب تيغراي بعد هزيمة على يد الجيش الإثيوبي، على الرغم من أن منظمة العفو قالت إنها "لم تتمكن من تأكيد المسؤول عن عمليات القتل".

    ومع ذلك، دعت قادة ومسؤولي الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي إلى "أن يوضحوا لقواتهم وأنصارهم أن الهجمات المتعمدة على المدنيين محظورة تماما وتشكل جرائم حرب".

    الموضوع:
    العمليات العسكرية في تيغراي (56)

    انظر أيضا:

    السودان يعلن استقبال أكثر من 10 آلاف لاجئ إثيوبي
    الحرب في إثيوبيا... الجيش يكشف تفاصيل خطة "360 درجة" وما تفعله الطائرات بأعدائها
    الحرب في إثيوبيا تتصاعد وأنباء عن تدشين "التعبئة الشعبية"
    الحرب في إثيوبيا... انقطاع الأخبار وحديث عن قتال "بلا رحمة" وفظائع في حق الإنسانية
    الكلمات الدلالية:
    حرب, رئيس وزراء إثيوبيا, حكومة إثيوبيا, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook