18:21 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 107
    تابعنا عبر

    كشف الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، في مذكراته الجديدة "أرض الميعاد"، عن رأيه في الرئيس المصري الراحل، حسني مبارك، وكذلك عن تلقيه مجوهرات من المملكة العربية السعودية.

    وكتب في مذكراته بحسب وكالة "فرانس برس" أنه بعد لقائه مبارك في عام 2009، في العاصمة المصرية القاهرة "أصبح لديه انطباع سيصبح مألوفا جدا في تعامله مع الحكام المستبدين المسنين، وهو أنهم منغلقين على أنفسهم داخل قصورهم، وكل تفاعل لهم يكون من خلال الموظفين المتعصبين والمذلين الذين يحيطون بهم، كما أنهم غير قادرين على التمييز بين مصالحهم الشخصية ومصالح شعوبهم".

    وفي نفس الرحلة التي قام بها في عام 2009، قال أوباما إنه زار المملكة العربية السعودية، وبحسب وكالة "فرانس برس"، فقد "ترك انطباعا قاتما عنها وفصلها الصارم بين الجنسين والأعراف الدينية".

    وكتب أوباما أنه صُدم من الشعور بالقمع والحزن الذي يولده مثل هذا المكان الذي يمارس الفصل، وقال: "كأنني دخلت فجأة إلى عالم كانت فيه كل الألوان صامتة".

    كما كشف الرئيس الأمريكي السابق أن القصر الملكي حاول منحه مجوهرات فاخرة وقت زيارته.

    وبحسب صحيفة "ذا إندبندنت" البريطانية، فإن باراك أوباما يتذكر في مذكراته الجديدة عندما سأل العاهل السعودي الراحل، الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، في مأدبة عشاء رسمية في عام 2009، كيف تمكن من الحفاظ على منزله مع زوجاته الـ12 وأبنائه الـ40 وعشرات الأحفاد وأحفاد الأحفاد، وكان رد العاهل السعودي عليه: "الأمر أكثر تعقيدا من سياسات الشرق الأوسط".

    وطرحت مذكرات الرئيس الـ44 للولايات المتحدة، باراك أوباما، الثلاثاء، وهي مقسمة إلى جزئين، والتي يصطحب القراء في الجزء الأول إلى طفولته في هاواي وينتهي بالغارة التي شنت في عهده على زعيم تنظيم القاعدة، أسامة بن لادن في عام 2011، وتسببت في مقتله.

    انظر أيضا:

    أوباما: رفض ترامب التنازل عن السلطة يضع البلاد على مسار خطير
    "يشبه أوباما"... إيران تتحدث عن موقف بايدن من العقوبات الأمريكية عليها
    "إذا كنت ترغب في أن يتذكرك الناس"... أوباما يوجه نصيحة إلى ترامب مع استمرار رفضه التنازل عن السلطة
    أوباما: أبرز إخفاقاتي في فترة الرئاسة "المأساة في سوريا"
    "ربما يكون أذكى زعيم في الخليج"...أوباما يصف محمد بن زايد في كتابه
    الكلمات الدلالية:
    السعودية, حسني مبارك, مصر, أمريكا, باراك أوباما
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook