14:58 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 13
    تابعنا عبر

    دعم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم الجمعة وزيرة الداخلية رغم إجراء تحقيق في مزاعم أنها مارست التنمر على موظفيها خلص إلى أنها خالفت القواعد بما يشمل الصراخ في وجههم وإهانتهم. 

    وقال بيان للحكومة البريطانية إن جونسون لا يرى أن قواعد العمل تعرضت لمخالفة من باتل لكنه قال إن الشكاوى لم ترفع في ذلك الوقت ولم تكن باتل على دراية بأثر تصرفاتها. واعتذرت الوزيرة عن أي مضايقات تسببت فيها، ، بحسب رويترز. 

    وأضاف البيان "رئيس الوزراء لديه ثقة كاملة في وزيرة الداخلية ويعتبر تلك المسألة الآن منتهية".

    وتسبب دفاع جونسون عن الوزيرة بريتي باتل في استقالة المستشار المستقل ألكس ألان الذي كتب تقرير عن التحقيق. 

    وخلص التقرير الذي كتبه ألان إلى أن باتل لم تف بالمعايير المنصوص عليها في قواعد العمل الوزارية التي تلزم الوزراء بمعاملة المسؤولين والموظفين باحترام. وعادة يستقيل الوزراء إذا ثبتت مخالفتهم لقواعد العمل.

    وقال فيليب روتنام، وهو مسؤول كبير سابق أدت استقالته والاتهامات بأنه أقيل بشكل ظالم في فبراير شباط لبدء التحقيق في سلوك باتل، إن الشكاوى بشأنها رفعت مرارا لها وإنه لم يُطلب منه الإدلاء بشهادته.

    وتأتي القضية في وقت صعب وحرج بالنسبة لجونسون الذي يحاول لم شتات حكومته بعد مغادرة مستشاره البارز دومينيك كامينجز الأسبوع الماضي لداونينج ستريت. كما ثارت تساؤلات وشكوك حول قيادته للبلاد وأحكامه العامة بسبب الطريقة التي تعامل بها مع جائحة فيروس كورونا المستجد.

    انظر أيضا:

    بوريس جونسون يصف ترامب بـ"الرئيس السابق"
    جونسون: علاقتي الجيدة مع ترامب لن تؤثر على ما أنتظره من بايدن
    مطالبا شعبه بالبقاء في المنزل.. جونسون يفرض حالة إغلاق شامل في بريطانيا لمدة شهر
    500 أكاديمي لـ"جونسون": الحديث عن موجة ثانية من كورونا تضليل
    الكلمات الدلالية:
    التنمر, جونسون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook