23:16 GMT17 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت الحكومة الهندية أنها سلمت، اليوم الاثنين، ملفا إلى الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، يتهم باكستان بالضلوع في هجوم كبير في إقليم كشمير المتنازع عليه الأسبوع الماضي.

    وقالت الحكومة إن أربعة مسلحين ينتمون إلى جماعة جيش محمد المتمركزة في باكستان، تسللوا إلى الجزء الخاضع لسيطرة الهند من كشمير عبر نفق في منطقة سامبا، بحسب "رويترز".

    وذكرت أن الرجال المدججين بالسلاح كانوا يحملون أجهزة اتصال لاسلكي وهواتف محمولة وأدوية ومأكولات صنعت جميعها في باكستان.

    وأضافت الحكومة أنهم كانوا يتحركون في شاحنة وعندما جرى إيقافها لعملية تفتيش روتينية عند إحدى النقاط، فتحوا النار وتمكنت قوات الأمن من قتل الأربعة.

    ورفضت باكستان الاتهامات بالضلوع في الهجوم المزعوم، وقالت إنها تهدف إلى صرف الانتباه عن اضطهاد الهند لشعب كشمير.

    وفي تصعيد للهجوم الدبلوماسي الهندي على باكستان، ذكر مصدر حكومي أن وزير الخارجية الهندي هارش شرينجلا التقى مع مبعوثين من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين، حليفة باكستان، لنقل مشاعر القلق الشديد التي تساور الهند إزاء مخاطر هجوم كبير لمسلحين منشأه باكستان.

    وتقول الهند إن باكستان تقدم الدعم المادي للمسلحين الذين يقاتلون نظامها الحاكم لإقليم كشمير ذي الغالبية المسلمة، وهو اتهام تنفيه إسلام أباد.

    وقال شرينجلا للمبعوثين إن حادثة، الأسبوع الماضي، كانت جزءا من حملة باكستان المستمرة في كشمير. وخاضت الجارتان النوويتان حربين بسبب الإقليم، المنقسم لشطرين تسيطر باكستان على جزء، والهند على الجزء الآخر.

    انظر أيضا:

    الهند تستدعي سفير تركيا للاحتجاج على تصريحات أردوغان بشأن كشمير
    باكستان تعلن إسقاط طائرة هندية فوق خط السيطرة في كشمير
    الهند تعلن مقتل مسلحين وعدد من جنودها خلال اشتباكات في جامو وكشمير
    الكلمات الدلالية:
    مجلس الأمن, باكستان, الهند
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook