11:06 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، رفضه للخطة التي صوت عليها البرلمان، والتي تلزم الحكومة بخرق الاتفاق النووي عبر زيادة نسبة تخصيب اليورانيوم وزيادة تركيب أجهزة الطرد المركزي".

    وقال روحاني، في اجتماع حكومي: "الحكومة ترفض مشروع قرار الإجراءات الاستراتيجية لإلغاء العقوبات الذي صوت عليه البرلمان يوم أمس"، واصفا هذا المشروع بـ"الضار لنشاط الحكومة الدبلوماسي"، وذلك حسب وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

    وأضاف أن "هزيمة الولايات المتحدة في فرض سياسة الضغط الأقصى ستجبر أي إدارة أمريكية جديدة (جو بايدن) على تغيير سياساتها تجاه إيران"، مشيرا إلى عدم حضوره إلى قبة البرلمان لتقديم مشروع الموازنة الإيرانية للعام المقبل.

    وقال: "غيابي عن البرلمان يرجع فقط إلى الالتزام بقرار اللجنة الخاصة بمكافحة فيروس كورونا، ونحن ملزمون جميعا بتنفيذ أوامر هذه اللجنة بشكل قانوني". وتابع قائلا: "التكهنات الإعلامية بغيابي عن مجلس النواب ليست بسبب قرار مجلس النواب أمس". 

    وصوت البرلمان الإيراني، يوم الأحد الماضي، لصالح إلزام الحكومة برفع نسبة تخصيب اليورانيوم، في تطور جديد يلي قرار إيران السابق بتخفيف التزاماتها ضمن الاتفاق النووي لعام 2015 ردا على الانسحاب الأمريكي منه.

    وأعلن رئيس لجنة الطاقة في البرلمان الإيراني، فريدون عباسي، أنه سيتم العمل على تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 في المئة، وإخراج مفتشي الوكالة الذرية الدولية وإنهاء التعاون معها، والانسحاب من الاتفاق النووي".

    انظر أيضا:

    جوزيب بوريل: دون الاتفاق النووي ستصبح إيران قوة نووية
    محلل سياسي: لا مجال لدخول أي دولة جديدة للاتفاق النووي وإيران لن تقبل أي شروط إضافية
    إيران تحسم الجدل حول التفاوض مجددا مع أمريكا بشأن الاتفاق النووي
    السعودية توجه "طلبا مفاجئا" إلى بايدن بشأن الاتفاق النووي مع إيران
    إعلام: إسرائيل تضع استراتيجية للتأثير على الاتفاق النووي مع إيران
    البرلمان الإيراني يطالب بالانسحاب من الاتفاق النووي وطرد مفتشي الوكالة الذرية
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, الاتفاق النووي الإيراني, إيران, مجلس الشورى الإيراني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook