22:30 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    إنهاء الحرب في قره باغ بين أرمينيا وأذربيجان (74)
    0 20
    تابعنا عبر

    اتهم الرئيس الأرمني السابق روبرت كوتشاريان، رئيس الوزراء نيكول باشينيان، بالفشل في خوض العملية العسكرية في قره باغ.

    موسكو - سبوتنيك. وقال كوتشاريان في مقابلة مع قناة "أرمينيا-5": "في بداية الأعمال العدائية، لم يكن من الممكن الحفاظ على خط الجبهة بطول 14 كيلومترا في الجنوب، وهذا استدعى إنشاء خطوط دفاعية جديدة، والسبب هو أننا حاولنا إجراء عملية عسكرية شكك فيها الكثيرون، فيما تحدث عنها رئيس الوزراء بإلهام".

    وأضاف الرئيس الأرمني السابق: "العملية تمت بأوامر مباشرة من رئيس الوزراء، وأصبحت أكبر فشل للقوات الأرمينية في الحرب، وهزم فيلق الجيش وفوج ستيباناكيرت العامل في الجنوب، وبعد ذلك لم يكن لدى قره باغ وحدات جاهزة لإنشاء خطوط دفاعية جديدة".

    وأكد كوتشاريان أنه، كان على باشينيان وقف الحرب في رابع يوم، عندما أكدت هيئة الأركان العامة له بضرورة وقف القتال، حتى لو كانت تتضمن تنازلات إقليمية، ولتقدم الأذربيجانيون فقط من 3 إلى 4 كيلومترات.

    وأفاد الرئيس الأرمني السابق: "كان لدينا نحو 500 قتيل فقط، لكن الحرب توقفت في اليوم الـ44 بعد سقوط آلاف القتلى وأكثر من 10 آلاف جريح وخسائر إقليمية في أسوأ السيناريوهات دون أي احتمالات لمناقشة الوضع"، مشيرا إلى أنه:

    "لما اندلعت الحرب أبدا، (لو كنت في الحكم) لأنه لم يكن هناك أي هراء دبلوماسي ليجعلها حتمية، ولم يكن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف يجرؤ على بدء الحرب".

    واختتم الرئيس السابق: "لم يكن من الممكن أن نخسر في هذه الحرب. لم يكن شعبنا هو الذي خسر الحرب. رئيس الوزراء. الحكومة. الفريق السياسي من خسروها".

    يذكر أن أرمينيا وأذربيجان وقعتا برعاية روسيا، اتّفاقاً لوقف إطلاق النار في ناغورني قره باغ، دخل حيز التنفيذ في الـ10 من تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

    وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، وقعوا إعلانا مشتركا حول وقف شامل لإطلاق النار في قره باغ.

    وينص إعلان وقف إطلاق النار على بقاء القوات الأرمينية والأذربيجانية في مواقعها الحالية، ونشر قوات حفظ سلام روسية على امتداد خط التماس في قره باغ والممر الواصل بين أراضي أرمينيا وقره باغ.

    كما يتضمن الاتفاق أيضا رفع القيود عن حركة النقل والعبور وتبادل الأسرى بين طرفي النزاع، وعودة النازحين إلى قره باغ برعاية المفوض الأممي لشؤون اللاجئين.

    الموضوع:
    إنهاء الحرب في قره باغ بين أرمينيا وأذربيجان (74)

    انظر أيضا:

    شويغو: عودة أكثر من 30 ألف لاجئ إلى قره باغ
    تركيا تكشف عن مزايا "هزيمة" أرمينيا في صراع قره باغ
    أذربيجان تكشف حصيلة قتلاها العسكريين في قره باغ
    مستشار رئيس قره باغ: نشر قاعدة عسكرية روسية سيكون خطوة مناسبة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook