11:31 GMT18 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت رئيسة تحرير قناة "إن تي في" ألكسندرا كوشارنيتسكايا، لوكالة "سبوتنيك" أن صحفيي القناة المحتجزين في تركيا، والذين صورا تقريراً عن إنتاج طائرات بدون طيار، هما في المحكمة ، ووجهت إليهما تهمة التجسس، ولم تتمكن القنصلية من التواصل معهما.

    وقالت: "ما نعرفه حتى الآن، للأسف، استنادًا إلى معلومات مجزأة إلى حد ما..نعلم على وجه اليقين أنهما في المحكمة، وقد تم نقلهما إلى المحكمة اليوم، وكما علمنا بتهمة التجسس. لكننا سوف نعرف التهمة بشكل أفضل بعد قرار المحكمة.. وهناك العديد من الاحتمالات: يمكن ترحيلهما، ويمكن تركهما في تركيا طوال مدة التحقيق، ويمكن تركهما قيد الاعتقال. بطبيعة الحال، كم من الوقت سيستغرق التحقيق سوف نعلم اليوم".

    في وقت سابق أفاد المكتب الصحفي لقناة "إن تي في" أنه تم احتجاز موظفي برنامج "التلفزيون المركزي"، أليكسي بتروشكو و إيفان ماليشكين، في إسطنبول، بعدها قطع الاتصال بهما.

    سبق وقال مصدر في وزارة الخارجية التركية لوكالة "سبوتنيك" إن صحفيي "إن تي في" المحتجزين في تركيا لم يكن لديهما الاعتماد وأنهما كانا يصوران دون إذن في المنطقة التي توجد بها شركة "بايكار سافونما" المصنعة للطائرات المسيرة.

    أكدت إدارة إسطنبول احتجاز صحفيين من قناة "إن تي في" بتهمة التصوير غير المصرح به، وتم تمديد احتجازهما رهن التحقيق إلى ثلاثة أيام.

    انظر أيضا:

    مصدر: تقديم صحفيي قناة "إن تي في" الروسية المحتجزين في تركيا الى المحكمة
    الكلمات الدلالية:
    تركيا, احتجاز, صحفيين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook