17:26 GMT22 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تدخل الحكومة في ساحل العاج حوارا مع المعارضة، حسبما قالت مصادر لوسائل إعلام محلية، وذلك لحل عدد من المشاكل الناتجة عن انتخاب الرئيس لمدة ثالثة.

    وحسب بوابة أفريقيا الإخبارية، دخلت الحكومة في حوار مع المعارضة، وطبقا للمصادر أكد وزير المصالحة الوطنية المعين، كواديو كونان بيرتين، "وجود إرادة قوية للسلام بين الأطراف".

    والحوار بين المعارضة والحكومة يتعلق بالانتخابات التشريعية المرتقبة عام 2021، وأمور أخرى مثل المعتقلين وإصلاح اللجنة الانتخابية.

    واعتقل في ساحل العاج كثيرون، وقتل 85 شخصا وجرح 500 في أعمال عنف خلال الشهور من أغسطس وحتى نوفمبر الماضي.

    وفي نوفمبر الماضي تم تنصيب رئيس ساحل العاج الحسن واتارا بفترة رئاسية ثالثة، بعد حصوله على 94.27 في المئة من الأصوات في انتخابات قاطعتها أحزاب المعارضة إلى حد بعيد ووصفتها بأنها غير قانونية.

    وتقول جماعات المعارضة إن واتارا خالف الدستور الذي يقصر فترات الرئاسة على فترتين.

    ويقول واتارا إن إقرار دستور جديد في عام 2016 سمح له بتجديد ولايته.

    وقال مسؤولون إن نحو 35 شخصا قُتلوا في اشتباكات قبل الانتخابات وفي يوم التصويت مما أثار مخاوف بشأن الاستقرار في ساحل العاج أكبر منتج للكاكاو في العالم.

    وكان ينظر إلى هذه الانتخابات على أنها اختبار للاستقرار في ساحل العاج، أحد أسرع اقتصادات أفريقيا نموا.

    انظر أيضا:

    ساحل العاج... مقتل 10 على الأقل في أعمال عنف
    فتح صناديق الاقتراع في ساحل العاج لانتخاب رئيس جديد للبلاد
    ساحل العاج... فوز الحسن واتارا بفترة رئاسية ثالثة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook