14:17 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    دعت محكمة حقوق الإنسان الأوروبية تركيا، اليوم الثلاثاء، إلى الإفراج الفوري عن سياسي كردي.

    ونقلت "رويترز" عن المحكمة أن تبرير أنقرة سنوات اعتقال القيادي الكردي البارز صلاح الدين دمرداش، كان ذريعة لمواجهة التعددية والجدل السياسي.

    واعتبرت الغرفة الكبرى في المحكمة أن خضوع السياسي الكردي للحبس الاحتياطي، وجه برسالة خطيرة إلى المواطنين في تركيا.

    ووصفت المحكمة الأوروبية أن حبس دمرداش يمثل قضية خطيرة للغاية فيما يتعلق بمسألة الديمقراطية.

    ومنذ 4 سنوات يخضع دمرداش للحبس، بعد أن وجهت إليه تهم متعلقة بالإرهاب.

    وانتقدت المحكمة قرارات احتجازه، معتبرة أنها لا تدل على وجود علاقة بين أفعال دمرداش والجرائم التي توصف بأن لها صلة بالإرهاب.

    يذكر أن دمرداش البالغ من العمر نحو 47 عاما، درس في كلية الحقوق بجامعة أنقرة، وصار عضوا في اللجنة التنفيذية لمنظمة حقوق الإنسان التركية في مدينة ديار بكر.

    وأصبح دمرداش الذي ألقي القبض عليه في عام 2016 رئيسا للجنة، وشكل جمعية حقوق الإنسان التركية وأسس مكتب ديار بكر لمنظمة العفو الدولية.

    انظر أيضا:

    بينهم مساعد أردوغان... 24 حكما بالسجن مدى الحياة على قادة محاولة الانقلاب في تركيا
    تركيا... الحكم بالسجن المؤبد على ثلاثة صحفيين
    "قسد": تركيا تقصف محيط سجن يأوي أخطر عناصر داعش
    الكلمات الدلالية:
    كردية, سياسي, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook