06:07 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    دعا وزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شتاينتس، اليوم الأحد، إلى "الاستعداد لإيران وأن يكون الإصبع على الزناد".

    ونقلت هيئة البث الإسرائيلية، "كان"، عن شتاينتس، تأكيده على ضرورة أن "يكون أي اتفاق مستقبلي مع إيران أفضل من السابق، بالإضافة إلى أن يهدف الاتفاق إلى تفكيك المشروع النووي الإيراني وليس تجميده".

    يأتي ذلك في وقت يتأهب الجيش الإسرائيلي، لهجوم إيراني، انطلاقا من دولة ثالثة، هي اليمن أو العراق. ونقلت قناة "كان" التابعة لهيئة البث الرسمية، عن مصادر عسكرية لم تسمها، إن "الجيش الإسرائيلي أجرى تقييمات حيال إمكانية "تفعيل" إيران قوات موالية لها في دول "الدائرة الثانية"، من أجل شن هجوم على إسرائيل بصواريخ أو بطائرات بدون طيار".

    وكشفت القناة أن تدريبات أجراها الجيش لمحاكاة تعرض إسرائيل لهجمات من العراق أو اليمن، عبر الصواريخ أو الطائرات المسيرة أو وسائل أخرى يتم تشغيلها عن بعد، مضيفة أنه "في الجيش الإسرائيلي يعتقدون أن الإيرانيين يستعدون لمثل هذه العملية في الوقت الحالي، وأن ميليشياتهم في العراق واليمن قد تنفذ عمليات انطلاقا من أراضيهم ضد إسرائيل".

    ويصادف اليوم الأحد، الذكرى الأولى لاغتيال القائد السابق لفيلق القدس الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في غارة أمريكية بالعاصمة العراقية بغداد في الثالث من يناير/كانون الثاني 2020.

    انظر أيضا:

    إيران تتوعد أمريكا وإسرائيل وتهدد بـ"الرد الساحق على الخطوط الحمراء"
    إيران تهدد بـ"كارثة على إسرائيل" حتى "يدرك العرب خطأهم الكبير"
    إيران تحذر من عواقب خطيرة بعد أنباء تحرك غواصة إسرائيلية إلى الخليج
    تحرك إسرائيلي نادر في مياه الخليج... ما أهدافه وكيف ترد إيران؟
    رئيس الأركان الإسرائيلي السابق: سوريا وإيران لا يشكلان تهديدا وجوديا 
    الكلمات الدلالية:
    الاتفاق النووي, إيران, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook