15:21 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن عام 2020 شهد تراجعا في علاقات أنقرة مع الاتحاد الأوروبي بسبب مواقف بعض الدول الأعضاء، معربا عن أمله في فتح صفحة جديدة بينهما.

    جاء ذلك خلال كلمته، أمس الجمعة، خلال مؤتمر صحفي مع وزيرة الخارجية الإسبانية أرانتشا غونثاليث لايا، عقب عقدهما لقاء ثنائيا بالعاصمة مدريد.

    وأشار جاويش أوغلو إلى أن إصرار تركيا وإسبانيا على مواصلة التعاون في سبيل تعزيز علاقاتهما في كافة المجالات مستقبلا.

    وتقدم بالشكر إلى إسبانيا جراء الدعم الذي قدمته لتركيا في إطار الاتحاد الأوروبي، قائلا إن "عام 2020 شهد تراجعا في علاقاتنا مع الاتحاد الأوروبي بسبب المشاكل مع بعض الدول الأعضاء".

    وتابع قائلا "المواقف الحكيمة لبعض الدول مثل إسبانيا في تلك الظروف العصيبة، ساهمت في التوجه للحوار بدل التصعيد، والقمة الأخيرة (للاتحاد) مهدت الأرضية من أجل ذلك، وإننا نسعى الآن لفتح صفحة جديدة في علاقاتنا مع الاتحاد الأوروبي".

    وأكد على وجود الكثير من الفرص المهمة لتعزيز العلاقات بين تركيا والاتحاد في شتى المجالات.

    كما شدد على أهمية استغلال الفرص المتوفرة من أجل بدء عملية الحوار بين بلاده واليونان، مؤكدا استعداد تركيا الدائم للحوار دون شروط مسبقة، وأنه السبيل الوحيد لتخفيف التوترات وحل الخلافات.

    وأشار تشاووش أوغلو إلى ضرورة التعاون بين تركيا والاتحاد الأوروبي من أجل تلبية تطلعات الشعوب أمام تبعات فيروس كورونا في كافة المجالات، وخاصة الاقتصاد.

    وشدد على أن تركيا جزء لا يتجزأ من أوروبا.

    وأوضح الوزير التركي أنه تناول مع نظيرته الإسبانية عددا من الملفات الإقليمية أيضا، مثل ليبيا، وشرق المتوسط، وأفريقيا، وفنزويلا، مؤكدا على استمرار بلاده في دعم المساعي السياسية الرامية لحل الأزمات التي تواجهها.

    انظر أيضا:

    خارطة طريق جديدة... هل تنجح تركيا في خفض التوتر مع فرنسا؟
    وزارة الدفاع الأذربيجانية تنفي معلومات حول إنشاء تركيا قواعد جوية في 3 مدن
    الإمارات: تركيا هي شريكنا التجاري الأول وليس لدينا أي عداء معها
    "سبيس إكس" تطلق قمرا صناعيا تركيا
    الكلمات الدلالية:
    الاتحاد الأوروبي, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook