16:57 GMT05 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال وزير المالية الفرنسي برونو لو مير، اليوم الأربعاء، إن شركة طيران إير فرانس قد تندثر بفعل تداعيات جائحة كورونا على السفر جوا.

    وصرح الوزير لتلفزيون بي.إف.إم بيزنس، بأن "الدولة ستواصل دعم الشركة في الأشهر المقبلة".

    وكانت "إيرفرانس"، قد أعلنت في وقت سابق، عزمها إلغاء 7580 وظيفة بحلول نهاية 2022 بهدف تدارك الخسائر الاقتصادية الفادحة التي تكبدتها الشركة بسبب أزمة فيروس كورونا.

    وأطلقت المجموعة "خطة إعادة هيكلة" تنص على تقليص شبكتها في فرنسا بنسبة 40 بالمئة بحلول نهاية العام 2021.

    وتلقت المجموعة مساعدة مالية من الدولة في بقيمة 7 مليارات يورو لمواجهة المشاكل المرتبطة بكوفيد-19.

    وفي رسالة موجهة إلى الموظفين، أِشار المدير التنفيذي للمجموعة إلى "الطابع الاستثنائي للأزمة".

    وأضاف بيار-أوليفييه بانديه أنه "في ظل التراجع المهم لأسواقنا في مجمل الشبكات، وخاصة في النقل الداخلي الذي راكم أصلا خسائر منذ أعوام، وفي ظل منافسة الطيران منخفض التكلفة، وتغير سلوك زبائننا، يجب على مجموعة إيرفرانس، أن تتغير وتعيد هيكلة نفسها بسرعة".

    انظر أيضا:

    بـ7 مليارت يورو... فرنسا تحاول إنقاذ "إير فرانس" من أزمة كورونا
    "إير فرانس" تلغي 50 % من رحلاتها الطويلة
    "إير فرانس" تعتزم إلغاء آلاف الوظائف بحلول 2022
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, إير فرانس, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook