19:58 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرح فلاديمير تشيجوف، الممثل الدائم لروسيا لدى الاتحاد الأوروبي، اليوم الأربعاء، بأن عقوبات الاتحاد الأوروبي المحتملة ضد روسيا لن تضيف أي شيء جديد، سواء إلى العلاقات بين موسكو وبروكسل، أو إلى سياسة موسكو في الاتجاه الأوروبي.

    موسكو - سبوتنيك. وقال تشيجوف، على أثير قناة "روسيا-24" الإخبارية: "لن أتكهن بمضمون هذه الإجراءات. في الواقع، نحن نتحدث عن قيود غير شرعية من جانب واحد. وأعتقد أنه مهما كانت، فإنها لن تضيف أي نقاط جديدة مختلفة جذريا،ً سواء إلى علاقاتنا أو إلى سياسة روسيا في الاتجاه الأوروبي".

    وكان رئيس الدبلوماسية الأوروبية، جوزيب بوريل، قد ذكر في حديثه بالجلسة العامة للبرلمان الأوروبي، قبل ذلك، بأن روسيا "لم ترق إلى مستوى التوقعات" و"لم تصبح ديمقراطية حديثة"، مضيفاً بأن بروكسل تشعر بخيبة أمل إزاء المستوى الحالي للعلاقات مع موسكو. وأن سبب التوتر بين روسيا والاتحاد الأوروبي هو الصراعات في أوكرانيا وفي ترانسنيستريا وكذلك الوضع في بيلاروس وبالإضافة إلى ذلك، أكد رئيس الدبلوماسية الأوروبية أن الاتحاد الأوروبي سيواصل دعم "فريق أليكسي نافالني".

    وحول زيارته إلى موسكو، أعلن بوريل، أنه سيتقدم بمبادرة لفرض عقوبات على روسيا، معتبرا أن الحوار السياسي معها وصل إلى "طريق مسدود".

    وشدد على أن دول التكتل ستبحث إمكانية فرض عقوبات جديدة على روسيا خلال اجتماع على مستوى وزراء الخارجية يوم 22 شباط/فبراير الجاري، ومن ثم خلال قمة ستنعقد في آذار/مارس.

    وزار بوريل موسكو في الفترة ما بين 4 إلى 6 فبراير، أجرى خلالها محادثات مع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، وكانت هذه الزيارة هي الأولى من نوعها بين الطرفين منذ 3 سنوات.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook