04:15 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، عن خطط لاستثمار مليار يورو (1.2 مليار دولار) في جهود الأمن السيبراني الوطنية في أعقاب سلسلة الهجمات الإلكترونية الأخيرة على المستشفيات الفرنسية والتي أعاقت الاستجابة للجائحة.

    موسكو- سبوتنيك. اضطر مستشفيان فرنسيان على نقل بعض مرضى "كوفيد 19" إلى مرافق أخرى، الأسبوع الماضي، بعد استهدافهما بهجمات برمجيات الفدية، وفتح مكتب المدعي العام في باريس تحقيقا في الأمر يوم الثلاثاء.

    وقال ماكرون في تغريدة: "أبحاثنا واستراتيجيتنا الاقتصادية للأمن السيبراني ستتسارع، لأننا بحاجة إلى المضي قدما بشكل أسرع وأن نكون في المقدمة. في المجموع، سيتم استثمار مليار يورو".

    وأضاف الرئيس الفرنسي أن الهجمات على المستشفيات في داكس وفيلفرانش سور ساون أظهرت أهمية "أخذ الأمن السيبراني على محمل الجد"، مشيرا إلى أن تعزيز الأمن السيبراني سيكون الآن من بين أولويات حكومته، وللقطاعين العام والخاص.

    في سلسلة من التغريدات، أوضح ماكرون المبادرات الهيكلية والمالية المتعلقة بالأمن السيبراني المخطط لها، وشمل ذلك استثمار 500 مليون يورو في بناء "نظام بيئي أكثر كفاءة وتوحيدا" للأمن السيبراني في فرنسا، وتحديدا من خلال النهوض بالبحوث وتطوير التقنيات المحلية.

    بالإضافة إلى ذلك، دعا ماكرون إلى مضاعفة الوظائف في الوكالة الوطنية الفرنسية لأمن أنظمة المعلومات بحلول عام 2025 وتعزيز تدريب موظفي الأمن السيبراني.

    انظر أيضا:

    بنشر أعلام فلسطينية.. اختراق صفحة جامعة تل أبيب على "فيسبوك".. فيديو وصور
    بايدن يصدر تعليمات لأجهزة الاستخبارات بدراسة قضايا "الاختراق الروسي" ونافالني
    مصر… مكتب النائب العام يبحث أزمة اختراق المراسلات على "واتسآب"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook