14:37 GMT01 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    الانقلاب العسكري في ميانمار (12)
    0 01
    تابعنا عبر

    فرضت بريطانيا وكندا، اليوم الخميس، عقوبات على جنرالات في ميانمار، بدعوى انتهاكهم حقوق الإنسان في أعقاب استيلاء الجيش على السلطة في الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا.

    وقالت وزارة الخارجية البريطانية إنها فرضت عقوبات على 3 من مسؤولي المجلس العسكري، بما في ذلك وزيرا الدفاع والشؤون الداخلية، وبدأت مراجعة لمنع الشركات البريطانية من العمل مع النظام، حسبما نقلت وكالة "فرانس برس".

    وقال وزير الخارجية، دومينيك راب، في بيان: "تدين المملكة المتحدة الانقلاب العسكري والاعتقال التعسفي لأونغ سان سو كي وشخصيات سياسية أخرى"، في إشارة إلى زعيمة ميانمار الفعلية التي اعتقلت في الانقلاب.

    فرضت الولايات المتحدة بالفعل عقوبات على قادة ميانمار بعد انقلاب الأول من فبراير/ شباط.

    كما أعلن وزير الخارجية الكندي، مارك غارنو، اليوم، قائمة عقوبات أوسع تطال 9 مسؤولين في ميانمار.

    وقال إن العقوبات التي تم الإعلان عنها اليوم، هي جزء من رد موحد لإرسال رسالة واضحة مفادها أن "كندا لن تقبل تصرفات جيش ميانمار وتجاهلهم التام لإرادة شعب ميانمار وحقوقه الديمقراطية".

    أنهى الانقلاب عقدا من التحول بعيدا عن الحكم العسكري الصريح في ميانمار، حيث شهد اعتقال سو كي وغيرها من القادة المنتخبين ديمقراطيا.

    وبرر الجنرالات الاستيلاء على السلطة بزعم حدوث تزوير في انتخابات نوفمبر/ تشرين الثاني، التي فاز بها حزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية الذي تزعمه سو كي بأغلبية ساحقة.

    الموضوع:
    الانقلاب العسكري في ميانمار (12)

    انظر أيضا:

    قوات أمن ميانمار تطلق النار لتفريق محتجين
    تايلاند تكشف عن محتوى خطاب تلقته من قائد انقلاب ميانمار
    الجيش يعلن مكان وجود زعيمة ميانمار ويقول إنها ليست معتقلة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook