13:32 GMT17 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أفادت شركة "أكسفورد إيكونوميكس" للدراسات التحليلية، اليوم الأربعاء، أنه من غير المرجح أن تؤثر عقوبات الاتحاد الأوروبي الجديدة على روسيا، في حال فرضها، على الاقتصاد أو الدين السيادي للبلاد.

    بروكسل - سبوتنيك. وقالت الشركة في مذكرة بحثية إنه في رأينا، من غير المرجح أن يكون للعقوبات الجديدة تأثير كبير على الاقتصاد الروسي أو ديونها السيادية، وبالتالي نعتقد أن زيادة المخاطر مبالغ فيها".

    ولفتت "أكسفورد إيكونوميكس" إلى أن انتخاب الرئيس الأمريكي، جو بايدن، والأحداث المتعلقة باعتقال المدون العارض "أليكسي نافالني" في روسيا، دفعت الأسواق إلى إضافة تضخيم مخاطر العقوبات على تسعير الروبل.

    ويرى خبراء "أكسفورد إيكونوميكس" أن الروبل الروسي مقوم بأقل من قيمته الحقيقية بنسبة 5-7 في المئة، إذ تتوقع الشركة" أن يرتفع السعر إلى 72.3 روبل للدولار بنهاية العام".

    وفيما يتعلق بالعقوبات المحتملة الأوروبية الأمريكية، أوضحت الشركة أنه "بما أننا لا نتوقع أن تكون العقوبات الأمريكية أشد من عقوبات الاتحاد الأوروبي، فإننا نعتقد أن تأثيرها على الاقتصاد الروسي وأسواق الأصول سيكون ضئيلاً".

    وعقب اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي أخيرا في بروكسل، تم اتخاذ قرار سياسي بتوسيع العقوبات ضد روسيا نظرًا للوضع المحيط باعتقال بـ "نافالني"، والحديث يدور عن عقوبات فردية، ووفقا لرئيس دبلوماسية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، يجب التوافق على قائمة العقوبات في غضون أسبوع.

    في حين ذكرت وسائل إعلام أن العقوبات قد تشمل "رئيس لجنة التحقيق في روسيا الاتحادية، ومدير الحرس الوطني الروسي، والمدعي العام الروسي، بالإضافة إلى رئيس مصلحة السجون الفدرالية الروسية".

    انظر أيضا:

    موسكو ترد على بروكسل بشأن فرض عقوبات جديدة ضد روسيا
    النمسا تحذر من المبالغة في فرض العقوبات على روسيا بسبب نافالني
    الاتحاد الأوروبي: يجري العمل على عقوبات محتملة ضد روسيا
    بوريل: الإعلان خلال أسبوع عن عقوبات أوروبية ضد روسيا على خلفية اعتقال نافالني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook