21:01 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    ردت وزارة الخارجية الإثيوبية، اليوم الأربعاء، على بيان الخارجية الأمريكية بشأن إقليم تيغراي، وطلب الولايات المتحدة بسحب قوات إقليمي أمهرة.

    وقال المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية دينا مفتي، في مؤتمر صحفي، إن بيان الخارجية الأمريكية بشأن تيغراي وطلب الولايات المتحدة بسحب قوات إقليمي أمهرة تدخلا في الشأن الإثيوبي"، وذلك حسب وكالة الأنباء الإثيوبية.

    وتابع: "لم ندعو رسمياً أي قوات إريترية لكن وارد دخول قوات إريترية بالحدود في ظل ماحدث بإقليم بتغراي بعد الهجمات التي شنتها قوات جبهة تحرير تيغراي واستهدفت العاصمة الإريترية أسمرة".

    وكان وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، حث أمس الثلاثاء، رئيس الوزراء الإثيوبي على السماح بإجراء تحقيق دولي، داعيا القوات الإريترية إلى المغادرة، بعد مزاعم بوقوع مذبحة.

    وفي اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء آبي أحمد، طلب بلينكن أن تعمل حكومة إثيوبيا مع المجتمع الدولي لتسهيل إجراء تحقيقات مستقلة ودولية وذات مصداقية، في انتهاكات حقوق الإنسان المبلغ عنها ومحاسبة المسؤولين".

    وزعمت منظمة العفو الدولية، الأسبوع الماضي، أن الجنود الإريتريين الذين يقاتلون في منطقة تيغراي الشمالية قتلوا مئات الأشخاص في نوفمبر/ تشرين الثاني، في ما وصفته المنظمة الحقوقية بأنه جريمة محتملة ضد الإنسانية.

    ونفت إثيوبيا وإريتريا مشاركة قوات إريترية في الصراع، لكن عشرات الشهود ودبلوماسيين وجنرالا إثيوبيا أفادوا بوجودها.

    انظر أيضا:

    "بي بي سي" تقول إن الجيش الإثيوبي اعتقل مراسلها في إقليم تيغراي
    نيويورك تايمز: تقرير سري يكشف عن عملية تطهير عرقي في إقليم تيغراي الإثيوبي
    إثيوبيا توجه دعوة إلى لاجئي تيغراي في السودان
    إريتريا ترد لأول مرة على تقارير قتلها مئات المدنيين في مدينة إثيوبية بإقليم تيغراي
    أمريكا تدين إثيوبيا على ما يحدث في إقليم تيغراي وأديس أبابا غاضبة من واشنطن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook