15:08 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 52
    تابعنا عبر

    حث وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، اليوم الثلاثاء، رئيس الوزراء الإثيوبي على السماح بإجراء تحقيق دولي، داعيا القوات الإريترية إلى المغادرة، بعد مزاعم بوقوع مذبحة.

    في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء آبي أحمد، طلب بلينكن أن تعمل حكومة إثيوبيا مع المجتمع الدولي لتسهيل إجراء تحقيقات مستقلة ودولية وذات مصداقية، في انتهاكات حقوق الإنسان المبلغ عنها ومحاسبة المسؤولين".

    وقال بلينكن إن هناك "عددا متزايدا من التقارير الموثوقة عن الفظائع وانتهاكات وتجاوزات في حقوق الإنسان"، حسبما نقلت وكالة "فرانس برس" عن بيان لوزارة الخارجية الأمريكية.

    وزعمت منظمة العفو الدولية، الأسبوع الماضي، أن الجنود الإريتريين الذين يقاتلون في منطقة تيغراي الشمالية قتلوا مئات الأشخاص في نوفمبر/ تشرين الثاني، في ما وصفته المنظمة الحقوقية بأنه جريمة محتملة ضد الإنسانية.

    وحث كبير الدبلوماسيين الأمريكيين الحكومة الإثيوبية على اتخاذ خطوات فورية وملموسة لحماية المدنيين، بمن فيهم اللاجئون، ومنع المزيد من أعمال العنف.

    كما دعا بلينكن إلى "إنهاء فوري" للأعمال العدائية وانسحاب جميع القوات الخارجية، بما في ذلك القوات من إريتريا. نفت إريتريا، الخصم السابق لإثيوبيا وأحد أكثر دول العالم انغلاقا، مزاعم ارتكاب المجزرة.

    أمر آبي أحمد، الحائز على جائزة نوبل للسلام، بشن هجوم عسكري على تيغراي قبل نحو 4 أشهر، ردا على الهجمات المزعومة على الجيش الفيدرالي التي نفذها الحزب الحاكم في المنطقة. وأعلن النصر بعد أسابيع، لكن القتال استمر.

    انظر أيضا:

    مصدر: السودان يستعيد السيطرة على مستوطنة حدودية بعد طرد قوات إثيوبيا منها
    بعد اتفاقية عسكرية بينهما... مصر والسودان يحذران إثيوبيا من ملء سد النهضة
    السودان: لن ننتظر إثيوبيا إلى ما لا نهاية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook