12:38 GMT17 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 54
    تابعنا عبر

    أحرج وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس وزيرة البيئة غيلا غامليل، التي قطعت بأن إيران تسببت عن عمد في تلوث خطير للشواطئ الإسرائيلية بمادة القطران، عبر "هجوم إرهابي بيئي".

    ووفق صحيفة "يديعوت أحرونوت"، قال غانتس خلال لقاء عبر تطبيق "زووم" مع ناشطي حزب "أرزق- أبيض" بقيادته: "في هذه المرحلة لا يمكن إثبات أن الحديث يدور عن هجوم إرهابي".

    وأوضح غانتس: "لست أستبعد إمكانية أن يكون ذلك (التلوث) حدث عن عمد"، مستدركا: "لكن في هذه المرحلة لا يمكن الجزم بأن ذلك كان مقصودا".

    وأمس الأول (الأربعاء)، اتهمت وزيرة البيئة غامليل، إيران صراحة بالوقوف وراء تلويث الشواطئ الإسرائيلية.

    وقالت الوزيرة الإسرائيلية في تغريدات على تويتر: "بعدما قلصنا عدد المشتبه بهم في الحادث، اكتشفنا أن الحديث لم يكن يدور عن مجرد جريمة بيئية- بل إرهابا بيئيا".

    وأضافت إن "سفينة قرصنة مملوكة لشركة ليبية أبحرت من إيران  هي المسؤولة عن الهجوم البيئي".

    وتابعت: "إيران تمارس الإرهاب ليس فقط بالأسلحة النووية أو بمحاولة التمركز قرب حدودنا. إيران تشن الإرهاب من خلال الإضرار بالبيئة. إن كفاحنا ضد التلوث والضرر الذي يلحق بالبيئة هو معركة عابرة للحدود".

    وأخيرا أدى تلوث غامض بمادة القطران يعتقد أنه ناجم عن تسرب نفطي من إحدى السفن العابرة، إلى نفوق العديد من الأحياء البحرية.

    وغطى تلوث القطران ما بين 160- 170 كلم من الشواطئ الإسرائيلية بدءا من مستوطنة روش هانيكرا قرب الحدود اللبنانية شمالا وصولا إلى عسقلان جنوبا.

    وقبل أيام صادقت الحكومة الإسرائيلية على تخصيص 45 مليون شيكل (نحو 13.5 مليون دولار) لتنظيف الشواطئ من مادة القطران السميكة.

    انظر أيضا:

    تلوث غامض للشواطئ الإسرائيلية يثير القلق في تل أبيب... فيديو
    إسرائيل تفرض حظر نشر على تحقيقات في تلوث شواطئها بالقطران
    أبحرت من إيران وتملكها شركة عربية.. إسرائيل تكشف هوية سفينة لوثت شواطئها
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook