09:08 GMT21 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 37
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، اليوم الإثنين، فرض عقوبات على 6 أشخاص مقربين من الرئيس السوري بشار الأسد، في وقت تحل فيه الذكرى العاشرة لبدء الصراع في سوريا.

    القاهرة - سبوتنيك. ونقلت وسائل إعلام محلية بريطانية، بينها صحيفة "إندبندنت،" أن وزير الخارجية البريطاني صرح بأن "المملكة المتحدة فرضت عقوبات ضد 6 أشخاص من حلفاء الرئيس السوري بشار الأسد"، موضحا أن بينهم وزير الخارجية فيصل المقداد.

    وأوضح راب أن العقوبات تشمل تجميد أرصدة وحظر سفر وذلك بسبب مسؤولية "نظام الأسد عن الاعتداءات الكبيرة على الشعب السوري". وأضاف أن "النظام السوري عرّض الشعب السوري على مدار عقد كامل للوحشية بسبب مطالبتهم بالإصلاحات بطريقة سلمية".

    وأكد مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، يوم الثلاثاء الماضي، أنه لا تراجع عن فرض عقوبات على الحكومة السورية.

    وقال بوريل، في كلمة ألقاها خلال الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي لمناقشة الحرب المستمرة في سوريا منذ عشر سنوات "ليس هناك تراجع عن فرض عقوبات على النظام السوري حتى تكون العملية السياسية في طريقها الحقيقي".

    وأضاف بوريل: أن "العملية السياسية للأمم المتحدة التي تدعم إجراء انتخابات ديمقراطية في سوريا أصبحت معلقة بالكامل والنظام السوري لا يتجاوب مع هذه الحلول".

    وأضاف الاتحاد الأوروبي، في شهر كانون الثاني/يناير وزير الخارجية السوري الجديد، فيصل المقداد، إلى قائمة العقوبات المفروضة على سوريا.

    ونشرت مجلة الاتحاد الأوروبي وثيقة رسمية تفيد بإضافة اسم وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، إلى قائمة العقوبات المفروضة ضد سوريا من قبل الاتحاد.

    ووسع الاتحاد الأوروبي، في شهر أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي 2020، قائمة عقوباته على سوريا، مضيفا إليها سبعة وزراء سوريين، بحسب وثيقة نشرت في صحيفة الاتحاد الأوروبي الرسمية.

    وطالت عقوبات الاتحاد الأوروبي على سوريا كلا من وزير التجارة الداخلية طلال البرازي، والثقافة لبنى مشاوي، والتعليم دارم طباغ، والعدل أحمد السيد، والموارد المائية تمام رعد، والمالية كنان ياغي، والنقل زهير خزيم، وفق البيان.

    انظر أيضا:

    موسكو تكشف سبب العقوبات الأمريكية على دمشق
    واشنطن تفرض عقوبات مشددة على دمشق
    زاخاروفا: عقوبات الاتحاد الأوروبي على وزير الخارجية السوري تشير إلى رفض الحوار مع دمشق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook