20:46 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف جنرال إثيوبي، اليوم الثلاثاء، عن "حرب قذرة" تجري في إقليم تيغراي، شمال البلاد، ملحقة معاناة كبرى بضحايا "عزل".

    وذكرت وكالة "فرانس برس"، اليوم الثلاثاء، أن الجنرال يوهانس جيبريمسكل تسفاماريام، قائد قوة العمل المشكّلة للتعامل مع النزاع في تيغراي، قد صرح بذلك أثناء لقاء مع دبلوماسيين، الأسبوع الماضي. 

    وحصلت الوكالة على تسجيل صوتي لتصريحاته، التي تعد تقييما جريئا في شكل غير معتاد للظروف في المنطقة، حيث تؤكد حكومة رئيس الوزراء آبيي أحمد، بدء عودة الحياة إلى طبيعتها هناك.

    وقال يوهانس خلال إيجاز في العاصمة الإقليمية، ميكيلي، حضره عدد من الدبلوماسيين في 11 آذار/مارس:

    هذه حرب قذرة لأنها تؤثر على كل شيء. لا يمكنهم رؤية الجبهات. الكلفة يدفعها فورا العزّل. وبخصوص الفظائع، الاغتصاب، الجرائم ... ليس بوسعي إطلاعكم على أدلة قوية، لكنني لا أظن أننا سنكون محظوظين أن نجد هكذا أشياء لم تحدث".

    ولم يوضح الجنرال الإثيوبي أي قوات يمكن أن تكون مسؤولة عن هذه "الفظائع". فيما تم التحقق من مصداقية التسجيل عبر شخصين حضرا الإيجاز. ولم يرد الجيش على الفور على طلبات الوكالة للتعقيب على الأمر.

    وشنّ الديش الإثيوبي بأمر من آبيي أحمد عملية عسكرية، في 4 تشرين الثاني/نوفمبر، ضد "جبهة تحرير شعب تيغراي" التي كانت حينها تحكم الإقليم، مؤكدا أن العملية جرت ردا على هجمات شنتها هذه الجبهة على معسكرات للجيش الإثيوبي الفدرالي.

    وقامت حكومة أبيي بتقييد وصول وسائل الإعلام إلى المنطقة بشدة خلال القتال، ما عقد الجهود لتبيان الظروف الحقيقية على الأرض، لكن دخول منظمات الإغاثة والصحفيين للمنطقة المضطربة تحسن أخيرا.

    انظر أيضا:

    تتدخل في شؤوننا... إثيوبيا تتحدث عن الأمم المتحدة وإقليم تيغراي
    سفير إثيوبيا في السودان: مقتل وأسر معظم قيادات جبهة تحرير تيغراي ومطاردة الهاربين
    البيت الأبيض: الرئيس بايدن قلق للغاية من أزمة تيغراي ومنخرط في جهود حلها
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook