22:13 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    قال الفاتيكان، اليوم الثلاثاء، إن جائحة الفيروس التاجي يجب أن تجعل الحكومات تدرك أن الإنفاق الدفاعي لا يمكن أن يضمن الأمن لشعوبها ويجب أن يشجعها بدلا من ذلك على تحويل الأموال لتحسين الرعاية الصحية ومكافحة الفقر.

    وذكر الكاردينال بيترو بارولين، وزير خارجية الفاتيكان والرجل الثاني في التسلسل الهرمي للفاتيكان، في ندوة عبر الإنترنت حول نزع السلاح: "الوباء يوفر لنا فرصة ثمينة"، حسبما نقلت وكالة "رويترز".

    وأضاف: "إنه (الوباء) يدفعنا إلى التساؤل عن مقدار النفقات العسكرية الهائلة القادرة حقا على ضمان أمن الأفراد، ومقدار هذه الموارد التي يمكن وينبغي تخصيصها للاستثمارات في أغراض أخرى".

    وأشار بارولين إلى أن هذه الأغراض هي الصحة والعدالة الاجتماعية والقضاء على الفقر، مضيفا أنها "أكثر ملاءمة لتحقيق هدف الأمن" من الإنفاق العسكري.

    وكان بارولين من بين 20 مسؤولا ودبلوماسيا وأكاديميا وزعيما دينيا في الفاتيكان قد شاركوا في الندوة عبر الإنترنت التي نظمها مكتب التنمية بالفاتيكان ومدرسة الدراسات الشرقية والإفريقية في لندن "SOAS".

    وقال دان بليش، مدير مركز الدراسات الدولية والدبلوماسية في "SOAS"، إن دافعي الضرائب حول العالم ينفقون تريليوني دولار سنويا على النشاط العسكري.

    أكبر 5 دول من حيث الإنفاق العسكري
    © Sputnik / Mohamed Hassan
    أكبر 5 دول من حيث الإنفاق العسكري

    انظر أيضا:

    مجلة ترصد 5 قضايا خلافية بين الكونغرس والبنتاغون حول الإنفاق العسكري
    دولة عربية ضمن قائمة الدول الخمس في حجم الإنفاق العسكري
    4 معلومات عن الإنفاق العسكري العالمي منذ الحرب العالمية الثانية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook