21:09 GMT14 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت جنوب أفريقيا إن أحد رعاياها قتل في أعمال العنف التي شهدتها موزمبيق بعد اجتياح تنظيم "داعش" الإرهابي لإحدى المدن جنوبي البلاد، فيما تم فقدان عشرات آخرين.

    جوهانسبرج - سبوتنيك. وقال بيان لوزارة الدفاع في جنوب أفريقيا، إن "جنوب أفريقيا لا تزال قلقة حيال الوضع الأمني في كابو ديلغادو شمالي موزمبيق، ومنشغلة بسلامة مواطنيها في تلك الولاية".

    وبينت أنه "باستثناء شخص واحد توفي بشكل مأساوي في أعمال العنف، تم احتساب أكثر من 50 جنوب أفريقي تم الإبلاغ عن فقدانهم".

    وأكدت دعمها للسلطات في مسعاها لإعادة المواطنين الراغبين في العودة.

    وأشارت لتطلعها لاجتماع الأسبوع المقبل لـمجموعة التنمية لأفريقيا الجنوبية، والذي يأتي بدعوة من رئاسة بوتسوانا، لبحث سبل مواجهة التحديات الأمنية التي تشهدها موزمبيق.

    هذا واقتحم إرهابيون بلدة بالما، وهي مركز لوجستي لمشروعات غاز دولية بقيمة 60 مليار دولار، يوم الأربعاء الماضي؛ وأعلن تنظيم "داعش" [الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول] مسؤوليته عن هجمات مباغتة في بلدة بالما الساحلية الاثنين الماضي.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook