12:06 GMT16 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    أبغلت وزارة الخارجية الإثيوبية، مساء أمس الأربعاء، واشنطن تمسكها بالرعاية الإفريقية لمفاوضات سد النهضة.

    وقال وزير الخارجية الإثيوبي، دمقي مكونن، خلال اتصال هاتفي مع مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، إن "مفاوضات سد النهضة برعاية الاتحاد الإفريقي ضرورية بالنظر إلى كونه مراقبا محايدا ومنصفا"، وذلك حسب إذاعة "ethiopian monitor" الإثيوبية.

    وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أكد أن "جميع الخيارات مطروحة فيما يخص التعامل مع أزمة سد النهضة الإثيوبي، لافتا إلى أن الجميع لا يريد الوصول إلى مرحلة المساس بأمن مصر المائي". وقال السيسي، "أقول للأشقاء في إثيوبيا، يجب ألا نصل إلى مرحلة المس بالأمن المائي لمصر، لأن جميع الخيارات مطروحة، والتعاون بين الجانبين أفضل".

    فيما أكد وزير الري السوداني ياسر عباس، اليوم الأربعاء، أن بلاده "اتخذت إجراءات لمواجهة احتمالية نقص المياه مع الملء الثاني لسد النهضة في يوليو/ تموز المقبل". وقال عباس، في مؤتمر صحفي، إن "السودان يتخذ إجراءات لمواجهة احتمالية نقص المياه مع الملء الثاني لسد النهضة بينها تخزين مليار متر مكعب من المياه في سد الروصيرص".

    وحول الأزمة الحدودية مع السودان، أكد وزير الخارجية الإثيوبي، أن "الخلافات الحدودية مع السودان يجب أن تحل بالطرق السلمية".

    وتثير التحركات العسكرية السودانية توترا في العلاقات مع إثيوبيا، التي تنكر أحقية الخرطوم في السيطرة على تلك المساحات، وتمتنع عن وضع العلامات الحدودية، بينما يقول الجيش السوداني إنه استعاد 90% من أراضيه المحتلة بيد الإثيوبيين.

    انظر أيضا:

    بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. السودان يكشف خطوته المقبلة
    هل انتهت الخيارات السلمية بشأن سد النهضة بعد فشل مفاوضات الكونغو؟
    حمدوك: سد النهضة يشكل فرصا كبيرة ومخاطر حقيقية لجميع الأطراف
    ليست بشأن سد النهضة.. أزمة جديدة في ملف العلاقات السودانية الإثيوبية
    المجلس العربي للمياه يصدر بيانا بشأن سد النهضة
    أوغندا تعلن توقيع اتفاق أمني مع مصر في ظل التوتر المتصاعد بشأن "سد النهضة"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook